الرئيسية اخبار عاجلة مهزلة تاريخية بمنطقة سوق الخميس بالمطرية

مهزلة تاريخية بمنطقة سوق الخميس بالمطرية

moda 1434
مهزلة تاريخية بمنطقة سوق الخميس بالمطرية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت/ سماح احمد
“رصــــــد الـــوطــن”

إهمال و تهاون وعدم احتراز في انتشال تمثالين تم العثور عليهما في منطقة سوق الخميس بالمطرية، و تمت عملية الإنتشال باللوادر ، و هو أمر غير علمي حتى و إن كان مجرد انقاذ وسط بركة مياه جوفية. حيث صرح بذلك الدكتور محمد قاسم استاذ تاريخ و حضارة مصر و الشرق الأدنى القديم المساعد بقسم التاريخ – كلية الاداب جامعة عين شمس بأنه كان من المفترض اتباع المنهج العلمي الأثري في انتشال التمثالين من أجل الحفاظ عليهما من عدم الكسر أو الخدش .
حيث تم العثور علي تمثالين للملك سيتي الاول و رمسيس الثاني علي الارجح في منطقة سوق الخميس بالمطرية وتعمل هناك بعثة ألمانية و كان من المفترض اتباع المنهج العلمي الاثري في انتشال التمثالين من اجل الحفاظ عليهما من عدم الكسر او الخدش ولذلك كان من المفترض عدم انتشالهما باللوادر و الجرافات خاصة و ان أجزاءهما غير ظاهرة لانهما غارقان في الوحل الطيني و كان ضروريا عمل الاتي:
اولا : شفط المياه الجوفية لتجفيف الموقع
ثانيا : عمل حفر متأني حول التمثالين في الموقع لالتقاط شذرات او بقايا التمثالين المتحطمة
او بقايا اساسات مباني لان التماثيل تقام امام منشاءات
ثالثا : عمل انتشال بواسطة حبال مخصوصة تتحمل ثقل القطع الاثرية المكتشفة
مع رفع التماثيل بأوناش بعد تأمينها في حالة السقوط احترازيا
و حملها في سيارات خاصة لنقلها الي مخزن متحفي قريب لترميمها
و لكن ما حدث مرعب ومخالف للاعراف العلمية في حضور رئيس قطاع الاثار المصرية بل و وزير الاثار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.