مواقع التواصل الاجتماعى ” حروب صامته “

كتبت / سوزان هاشم "رصـــــد الــــوطـــن" فى ظل انتشار مواقع.
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

مواقع التواصل الاجتماعى ” حروب صامته “

كتبت / سوزان هاشم "رصـــــد الــــوطـــن" فى ظل انتشار مواقع...
رئيس مجلس الادارة
المدير التنفيذي
اخر الأخبار

آراء

مواقع التواصل الاجتماعى ” حروب صامته “

18 ديسمبر، 2016, 8:28 م
971
مواقع التواصل الاجتماعى ” حروب صامته “
طباعة
كتبت / سوزان هاشم
“رصـــــد الــــوطـــن”

فى ظل انتشار مواقع التواصل الاجتماعى وانتهاكات للخصوصيه ظهرت بحالات مرضيه (ادمان ، وحده ، كآبه ، هوس) ومنها انتشارا ” فيس بوك ، تويتر ، استغرام ، وغيرهم من وسائل التواصل الاجتماعى ” وكيفيه استخدامها بطريقه اخلاقيه وانسانيه فالبعض اساء الاستخدام ، بترويج الاشاعات ، والطعن بالاعراض ، وانتشار الفضائح ، والمنشورات الغير اخلاقيه ، والمواقع الاباحيه فكل ذلك جعلنا ندرك مدى تفاهة البعض بإستخدامه لحسابه الشخصى مما عكس عن شخصيته الحقيقيه فتبين من منشورات بعض مستخدمى مواقع التواصل الاحتماعى مدى سعيهم للشهره على اكتاف الغلابه ( كالاعلامين والبرامج التلفزيونيه القائمه على اللعب على شعور الاخرين منهم الغلابه ومنهم القائم على ترويج الاشاعات والفضايح ومنهم من يسعى لمصالحه الشخصيه واستغلال النفوس ومنهم من يدعى الوطنيه واعمال الخير وبالشاشات معلون ومنشور، فالقائم منهم ممنوع بالانسانيه مما اصبحت علاقتنا بالحياه عبر الشاشات التلفونيه واجهزه الحاسب الالى فأصبحت تعابيرنا هكذا فالحب قلوب ، والكره تشهير ،وسخريه ،وسب ،وقذف، والخصام ، والفراق اصبح حظر.
مما دق ناقوس الخطر فتحولت حياة البعض من خاصه لعامه فأصبحنا كروت محروقه وبيوتنا مكشوفه والبعض منهم مفضوحه . فسيطرت المواقع التواصل على عقولنا لا نؤجل ونضيع لحظه من لحظاتنا الا اعلناها بالفيس بوك وغيره انعدم الحياء البعض من اجل المال والشهره وانعدمت الرجوله من اجل الملذات والفرفشه . واصبحنا ” شعوب لا سلكيه ” اصبح مصدر اهتمامنا سرد ما يحصل بحياتنا وحياه اطفالنا وازواجنا وزوجاتنا واحبابنا حتى اعدائنا،
اصبح البعض يستخدمها للتلصص والجاسوسيه وخراب البيوت وتفرقه البعض والحقد والغل وحب الاستطلاع والفضول.
مما أصبح فجأه البعض سياسيآ وداعيآ دينيآ وثقافيا وارباب على بعضنا البعض وعلماء وخبراء ينتقدون بلا وعى يرددون بلا فكر ” كالبغبغاءات”
فأنعدمت الاخلاق ،والاذواق ، والانسانيه ، والخوف من الله، والاخويه .وانتهكت الخصوصيه
فوجدنا انفسنا ما بين الضياع والهلاك لا بديل لهم فانتقلنا بوقت قصير وسريع من ” الخاص – للعام ” ( وال ما يشترى يتفرج )!
وبالنهايه؛ نذكركم بأن تحتفظوا بحياتك الخاصه بعيدا عن الانظار، *فلا تنشروا صوركم وصور اطفالكم فغيركم ” عقيم ”
*لا تنشروا رسائل حبكم بين الزوجين فغيركم” اعزب لظروف ما وغيركم مطلق وارمل ”
*لا تنشروا طعامكم فغيركم” يأكل من الزباله”
*لا تنشروا بيوتكم واثاث منزلكم فغيركم ” يسكن بالشوراع ”
*لا تنشروا محبتكم بين ابنائكم ووالديكم فغيركم ” ام واب فقد ابنائهم شهداء وغيركم ابناءه بالغربه سنوات وغيركم بالسجون وغيركم عاق اولاده .
فإجعلوا حياتكم الشخصيه خاصه ولا تسعوا ف الارض فسادا وانتم لا تعلمون.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات