الرئيسية اخبار عاجلة نائب برلمانى يفتح النار على مجلة الأزهر…أبحاثها مجهولة ومنقولة

نائب برلمانى يفتح النار على مجلة الأزهر…أبحاثها مجهولة ومنقولة

moda 613
نائب برلمانى يفتح النار على مجلة الأزهر…أبحاثها مجهولة ومنقولة
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت ياسمين محمد

"رصــد الـــوطـن"


النائب عبد الحميد كمال يفجر الملف المتكتم عليه داخل مؤسسة الازهر ، حيث ستناقش غداً لجنة الشئون الدينية و الاوقاف بالبرلمان ملف نشر الابحاث و المقالات المجهولة التى تنشرها مجلة الازهر، بناءاً على سؤال تقدم به بشأن تكرار نشر كتابات بأسماء بعض صغار الباحثين دون الإشارة إلى مصادرها .
و فى تصريح خاص لة يقول كمال : ظهر مؤخراً تكرار نشر بعض المقالات فى مجلة الازهر على اساس انها مقالات علمية ، لكن فى الحقيقة هى ليس لها اى مرجعية علمية تذكر ، علاوة على انتشار الاقتباس غير القانونى و هو ظاهرة مخلة بكل الاعراف فى مجال البحث العلمى و الافصاح عن هذا النقل الحرفى من المراجع القديمة و تقديمه على اساس انه بحث جديد يدون عليه اسم باحث على اعتبار انه مجهوده العلمى ، لذلك طلبت تحويل هذا الامر الى مناقشة يطرحها البرلمان " .
و عن طبيعة الموضوعات التى إستدعت طرح الموضوع للمناقشة يقول كمال " هى مقالات و دراسات لم يدون بها اسماء المراجع و الابحاث التى اقتبست منها ، و بعضها يصدر أفكار غير دقيقة من نوع الغيبيات و الشعوذة و عدم الموضوعية " .
وأضاف " هذه الظاهرة اصبحت تشكل خطورة كبيرة لان مثل هذه الابحاث يعتمد عليها الدارسين من الاجيال الجديدة و يعتبرونها ابحاث علمية موثوق فى مرجعيتها و هذا مخالف للواقع تماماً ، لذلك وجب مناقشة الطرف الاخر المتمثل فى القائمين على مجلة الازهر بهدف الحفاظ على جيل من شبابنا الذين يدرسون العلم و ينقلوه لغيرهم من الجمهور او لدارسين اخرين " دون نقل من مراجع وعدم اجتهادهم
و يؤكد كمال "أنا لست طرف فى خصومة مع احد ، أنا فقط حريص أن تكون الأبحاث الدينية لها مرجعية علمية تحترم ، و قد سمعنا خلال الفترة الماضية ان بعض علماء الدين يستقطعون اجزاء كبيرة من مراجع معروفة و يضعون عليها اسمائهم دون اى اجتهاد يذكر ، و أيضآ ظاهرة عش الابحاث العلمية فقد أصبحت مخيفة بما قامت عدد من الجامعات المصرية بخفض الدرجات العلمية للدارسين بسبب الغش و شراء رسائل الماجستير و الدكتوراه ".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.