الرئيسية اخبار الرياضة نص البلاغ المقدم من زكريا سالم بدوى ضد هاني أبو ريده

نص البلاغ المقدم من زكريا سالم بدوى ضد هاني أبو ريده

moda 1587
نص البلاغ المقدم من زكريا سالم بدوى ضد هاني أبو ريده
واتساب ماسنجر تلجرام
متابعة / أمانى عمار 
“رصــــد الــــوطـــن”

المهندس : هانى أبو ريدة رئيس الإتحاد المصرى لكرة القدم
وأتشرف بعرض الأتى :
الموضوع
بعد أن استقر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” عن اختيار الحكم الزامبي جاني سيكازوي، لإدارة مباراة نهائي كأس الأمم الإفريقية 2017 بالجابون، بين منتخبي مصر والكاميرون، يوم الأحد 5/2/2017 .
“ورغم أن هذا الحكم التصق باسمه العديد من المشاكل” خلال إدارته لمباريات في العام الماضي، حيث ارتبط اسم سيكازوي بفضيحة نهائي كأس العالم للأندية 2016
وكان الحكم الزامبي قد أدار مباراة مصر ونيجيريا، في الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2017، والتي حل فيها الفريق المصرى ضيفا على الفريق النيجيرى، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا المنتخبين، في حين حرم هذا الحكم سيكازوي لاعب منتخب مصر، من تسجيل هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.
وحيث أن ذلك الحكم أدار 3 مباريات للكاميرون، منها مباراتين في النسخة الحالية بكأس أمم إفريقيا أمام بوركينا فاسو والسنغال مخالفا بذلك لقواعد الاتحاد الدولى لكرة القدم
كل ذلك على مراى ومسمع من المشكو فى حقه السيد المهندس هانى أبو ريدة رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم الذى لم يحرك ساكنا حفاظا ودفاعا عن حق ومصلحة المنتخب المصرى الممثل لجمهورية مصر العربية ولم يتخذ أى موقف دفاعا عن حق مصر ، فلم يتخذ التدابير اللازمة أو تقديم شكوى قبل اقامة المبارة اعتراضاً منه على الحكم الذى يعد تعيينه لإدارة المبارة خطأ جسيما ومخالف لقواعد الإتحاد الدولى ، بل أنه لم يفعل أى شىء بوصفه رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم ، وكأن الامر لا يعنيه من إهدار حق مصر فى الحفاظ على بطولة ولا سمعتها .
ورغم أنه يمتلك صلاحيات وامكانيات بوصفه رئيس الاتحاد المصرى ، إلا أنه رغم هذه المخالفة ألتزم الصمت ونكل عن الدفاع عن حق مصر الذى أهدر تحت بصره وأغرق شعب مصر بأسره نتيجة تخاذله هذا فى بحر من الحزن .
لذلك
أرجو التفضل من سيادتكم بعد الإطلاع على هذا البلاغ التكرم والتحقيق فى الواقعة واتخاذ اللازم قانوناً حيال هذه الواقعة .
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير ،،،
مقدمه
د/ زكريا سالم بدوى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.