الرئيسية اخبار عاجلة نقيب عام الفلاحين يطالب بتخفيض سعر تقنين الأراضي

نقيب عام الفلاحين يطالب بتخفيض سعر تقنين الأراضي

moda 527
نقيب عام الفلاحين يطالب بتخفيض سعر تقنين الأراضي
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / ضحي شلبي
“رصـــد الــوطـــن”

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين انه يطالب الحكومه بتخفيض سعر تقنين الأراضي المستصلحه حديثا بكل ربوع الجمهوريه مشيدا بما جري بمحافظة الوادي الجديد.

حيث أعلن مدير عام إدارة حماية أملاك الدولة بالوادي الجديد، إن وزارة الزراعة وافقت على تخفيض قيمة سعر الأراضي المقنن وضعها حديثا بنطاق المحافظة، بنسبة 25 % عن القيمة التي حددتها لجنة تثمين الأراضي بوزارة الزراعة

وأضاف أبوصدام أن كل الاسعار بكل المحافظات مرتفعه جدا في ظل ظروف صعبه لكل الفلاحين الذين استصلحوا هذه الاراضي بعدما كانت صحراء قاحله وحولوها بالجهود الذاتيه الي ارض صالحه للزراعه وان لجان الوزاره تحدد الاسعار علي طبيعة الارض بعد الاستصلاح ولكن يجب تسعير الارض علي اعتبار ما كان قبل التسصليح

وأشار الحاج حسين الا أن الغلو في تحديد الاسعار يجعل المزارعين يعزفون عن التقنين مطالبا الحكومه بدعم الجادين في استصلاح الاراضي بدل تطفيشهم

وأوضح آبو صدام نقيب عام الفلاحينفى تصريحات له اليوم أن عملية تسعير هذه الاراضي لا تخضع لمعايير عادله حيث أن المساحات غرب المنيا علي سبيل المثال لم تضع في الاعتبار مكان الارض من ناحية بعدها عن الطريق الرئيسي أو قربها كما لم تضع في الاعتبار طريقة ري هذه الاراضي من آبار جوفيه أو ري من النيل وماذا دفع المزراعين من اموال حتي يستصلحوا هذه الاراضي مشيرا إلي أن معظم هولاء اشتروا الارض من واضعي اليد ارض قاحله وقاموا باعدادها للزراعه ببيع ما يملكون وقدموا طلبات عديده لتقنينها دون جدوي قائلا  أن المسؤولين لا يلقون بالا لجدية هولاء المزارعين ومدي تعبهم بهذه الاراضي وان كل من قام باستصلاح اراضي وزراعتها يجب تكريمه وتدعيمه لا تعذيبه أو سلب الارض منه أو تعجيزه

ولفت “أبوصدام” النظر الي عدم نسيان الماضي وان الحكومات السابقه كانت تطلب من الفلاح زراعة الارض قبل طلب التقنين وانه لا يجب معاملة هولاء كمتعدين علي اراضي الدوله أو مستثمرين جاءوا ليصقعوا الارض ويجنوا منها الملايين

وأكد “الحاج حسين عبدالرحمن أنه لولا هذه الايادي التي تعبت واستصلحت هذه الاراض لتشرد الاف الشباب من المزارعين الذين يعملون بهذه المساحات بعد رجوعهم من العراق وليبيا وسوريا حيث كانوا يعملون كما يجب أن يراعي المكان الجغرافي لهذه الاراضي فأهل الصعيد اقل حظا من المال من أهالي الوجه البحري

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.