الرئيسية ثقافة “هاجر سعد” معجزة السماء في قراءة القرآن

“هاجر سعد” معجزة السماء في قراءة القرآن

moda 994
“هاجر سعد” معجزة السماء في قراءة القرآن
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب : علاء سليمان
“رصـــــد الـــوطـــن”

صوت يردد آيات منزلة من حول العرش فهى نور الشمس : لا يزال الجاهل يطمع في سرابها ثم لا يضع منه قطرة في سقائها ، ويلقى المتشدق غطاءه ليخفيها لتحجبها ثم لا يزال النور ينبسط على غطائه.
ألفاظ إذا اشتدت فأمواج البحار الزاخرة، وإذا هي لانت فأنفاس الحياة الآخرة… ومعان بينا هي عذوبة ترويك من ماء البيان ، ورقة تستروح منها نسيم الجنان …”

ظهرت في الآونة الأخيرة أصوات تقرأ القرآن من قلوب انعم الله عليهم بصوت نقى عذب تطرب آذان المتابعين بمواقع التواصل الاجتماعي

انتقلت جريدة ” رصد الوطن” الى مركز ابوقرقاص جنوب محافظة المنيا حيث إلتقت بالقارئة المميزة : هاجر سعد صاحبة الصوت النقي في القرآن الكريم التي تحدثت عن تجربتها في قراءة كتاب الله قائلة ” قرأت القرآن في المرحلة الاعدادية حيث شجعها المعلمون بالمدرسة وكان لأبى دورا هاما في تشجيعي حيث كان يعطيني هدية عند حفظ جزء من القرآن ثم استمر التشجيع مع زوجي العزيز الذي اعطانى الفرصة الحقيقة لسماع الكثير للقران بصوتي بتشجيعه بتنزيل مقاطع من القرآن الكريم بصوتي على مواقع التواصل الاجتماعي ولم أتوقع ان يعجب بها الملايين بل والأدهى من ذلك ينتظرها الكثير من وقت لآخر ويطلبونها منى ”
وتؤكد ” هاجر ” انَّ هذا القرآنُ لا يمنح كنوزه إلا لمن يُقبِلُ عليه فلا يرام صلاح قلب ولا إصلاح نفس إلا بالقرآن، ولا يقام ليل حق القيام إلا بالقرآن، ولا يوجد كتاب لو قرأته كنت أقرب إلى ربك أعظم من القرآن، ولا شفاء لأرواح الموحدين وقلوب العابدين إلا بالقرآن.
حيث قال محمد بن واسع :(( بستان العارفين ، فأينما حلُّوا منه حلُّوا في نزهة ))

وتختم ” هاجر ” لقائها بأنها تتمنى الانضمام الى إذاعة القرآن الكريم فسمة القرآن هي الإنسانيّة في العلم والعمل ، فمفهوم إعمار الأرض هي إفادة الأرض بإعمارها ونشر الخير بين النّاس .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.