الرئيسية قسم مزدوج لخبيرات التجميل والموديليز “هند الشوربجي تبدع بإحساسها في تصميم إكسسوارات وير النحاس

“هند الشوربجي تبدع بإحساسها في تصميم إكسسوارات وير النحاس

moda 2113
“هند الشوربجي تبدع بإحساسها في تصميم إكسسوارات وير النحاس
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / نجاح سالم
“رصــــد الـــوطـــن”

تعتبر الإكسسوارات إضافه من الإضافات التي تعكس ذوقك وأناقتك ومظهرك،وخصوصآ إذا كانت من إبتكارك وصنع يدك،فالعديد منا لديه موهبه في أن يعكس إبداعاته بصنع الحلي اليدوي يصنع ما يناسب ذوقه،وما يناسب ذوق الأخرين،يبتكر في صنعه للحلي ما هو جديد ومتميز وغير متداول وتقليدي.

هند الشربجي : خريجه المعهد العالي للحاسب الألي،وبعيدآ عن التخصص هي عاشقه لكل فنون الهاند ميد،فمنذ الصغير وهي تعمل علي تجميع الملابس القديمه والعمل علي تجديدها مره أخري في عمليه تسمي إعاده تدوير للملابس القديمه بأفكار جديده وأزواق مختلفه،كانت تخرج منها بأفكار عديده كما إستطاعت أن تصمم منها فساتين سواريه،كما عملت علي تصميم فستان زفافها بنفسها وكانت مفاجأه لكل المحيطين بها ،وأيضآ كانت شريكه في مصنع للملابس لكنها لم تكمل هذه الشراكه لظروف الحياه الأسريه،ولحد وقتنا هذا ماذالت تقوم بتصميم فساتين سواريه لبنتها.

منذ حوالي ثلاث سنوات بدأت بشغل الإكسسوار إشتغلت في البدايه بالأحجار والمعادن وعملت منها تصميمات متنوعه بأشكال مختلفه،الي أن أحست إنها من الممكن أن تبدع أكثر في هذا المجال بدأت تبحث عن خامات أخري بمساعده “هشام”ابن اختها الذي شجعها كثيرآ في البدايه وعرفها أمكان بيع خامات مستلزمات الإكسسوار الي أن لفت نظرها “وير النحاس”والذي من خلاله تستطيع أن تشكل قطعه النحاس بأيدها من البدايه للنهايه،تعلمت بمجهودها الشخصي كل فنون الشغل بالنحاس تقول “هند”أن العمل بالنحاس ذي القلم اللي بيرسم الأحلام وكأنه الملهم الذي يبوح لها بشكل التصميمات ،إستطاعت من خلال العمل بالنحاس أن تخرج منه قطع فنيه من الإكسسوار بحس عالي وزوق رفيع،

أي خامه تشد نظرها تستطيع أن تراها في تصميم معين فورآ تقوم بتنفيذها،ومن هذه الخامات إختارت “شوق القنفد” رغم أن هذه الفكره بعيده كل البعد عن فن الإكسسوار لكنها دائمآ تبحث عن المختلف،ولأنها تري أن الإكسسوار فكره جاذبه للنظر إستطاعت أن تجذب النظر من خلال الحصول علي شوق القنفد الطبيعي وقامت هي بمراحل التنظيف الي اخر مرحله كما قامت بعمل تجربه لشوق القنفد وهو إدخاله الفرن لكي تري هل يتغير لونه مع الحراره ونجحت التجربه ولم يتغير لونه ثم أضافت له الصلصال الحراري وعملت منه عقد وخاتم وأشكاك أخري مختلفه،

ولانها شخصيه تمتاز بالحس الراقي إتجهت بعد ذلك للعمل بفن الديكوباج،إستطاعت أن تقدم من خلاله العديد من الأفكار المتنوعه بإضافه النحاس “للديكوباج” ،كما قدمت”هند”العديد من الدورات في وير النحاس،ولم تقف عند هذا الحد بل مازالت تبحث وتتعلم الكثير في فنون الهاند ميد،ولحبها الشديد للأزياء ولكي تطور من نفسها أكثر عملت علي الإلتحاق بكورس في الفاشون.

كما كانت لها مشاركه في مسابقه “اليونيسكو”بعمل جماعي بالمشاركه مع ثلاث سيدات أخريات في الإشتراك بتنفيذ لوحه فنيه بطريقه الباتشورك، أضافت”هند”أن الموهبه شئ مهم لانها تساعد علي الإستمرار،كما أن التميز أيضآ شئ مهم في هذا المجال.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.