الرئيسية اخبار عاجلة وزير الآثار يشكر الداخلية على ضبط سارقي مشكاوات مسجد الرفاعي

وزير الآثار يشكر الداخلية على ضبط سارقي مشكاوات مسجد الرفاعي

moda 839
وزير الآثار يشكر الداخلية على ضبط سارقي مشكاوات مسجد الرفاعي
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / شيرين إبراهيم
“رصـــــد الــــوطـــن”

أعرب الدكتور خالد العناني وزير الآثار عن كامل تقديره للمجهودات الكبيرة التي قامت بها
شرطة السياحة والآثار والنيابة العامة للقبض على سارقي مشكاوات مسجد الرفاعي.
وأكد العناني أن القبض على المتهمين في أقل من شهر يعد خير دليل على الخطى السريعة التي قامت بها وزارتي الآثار والداخلية على حد سواء من أجل الوقوف على جميع ملابسات الواقعة، وأيضا على التعاون الدائم والمثمر بين الوزارتين في مجال حماية الآثار والحفاظ على تراث مصر الحضاري والثقافي.
وقالت وزارة الآثار في وقت سابق- إن المشكاوات المسروقة تعود إلى عام 1328 هجريا، وهي مصنوعة من الزجاج “المموه بالميناء”، عليها “رنك” باسم الخديوي عباس حلمي الثاني، وكتابات بخط الثلث المملوكي لآية من سورة النور “الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح”.
وقال الوزير خالد العناني إن الفترة المقبلة ستشهد تنسيقا كاملا مع وزارة الأوقاف لحماية القطع والمقتنيات الموجودة داخل جميع المساجد الأثرية بشكل أكبر، حيث أن تلك المساجد تقع تحت ولاية وزارة الأوقاف مباشرة.
أكد السعيد حلمي، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار، إن مباحث السياحة والآثار وقطاع مصلحة الأمن العام ضبطوا مرتكبي واقعة سرقة 6 مشكاوات أثرية من داخل حجرة الملك فؤاد الأول والأميرة فريال بمسجد الرفاعي، مشيرا إلى أنها ” هي المشكاوات الأصلية المسروقة، وأنها في حالة جيدة من الحفظ”.
وأعلنت وزارة الآثار مطلع يناير الجاري- سرقة 6 مشكاوات أثرية من المسجد وأحالت الواقعة إلى النيابة العامة.
وأضاف حلمي، في بيان ، أنه فور علم وزارة الآثار بواقعة السرقة تم التحرك الفوري والسريع منها، حيث تم إبلاغ شرطة السياحة والآثار والنيابة العامة، كما قام وزير الآثار خالد العناني بجولة تفقدية للمسجد وأمر بتشكيل لجنة لجرد جميع مقتنيات المسجد الأثرية.
وكشفت تحقيقات النيابة، بحسب البيان، أن طاقما ،قام بتوريد مستلزمات التصوير الخاصة بفيلم سينمائي كان يتم تصويره داخل المسجد- هم من قاموا بسرقة المشكاوات ووضع نسخ مقلدة بدلاً من الأصلية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.