الرئيسية عربي وعالمي وزير الري في تنزانيا لحضور احتفال تدشين 30 بئرًا جوفية بمنحة مصرية

وزير الري في تنزانيا لحضور احتفال تدشين 30 بئرًا جوفية بمنحة مصرية

moda 803
وزير الري في تنزانيا لحضور احتفال تدشين 30 بئرًا جوفية بمنحة مصرية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : صحر أنور
“رصــــد الــوطــن”

شهدت مقاطعة “سامي” التنزانية، احتفالية الانتهاء من حفر وتجهيز 30 بئرًا جوفية، والمقدمة كمنحة من الحكومة المصرية إلى الشعب التنزاني، وتم تزويد بعضها بطلمبات تعمل بالطاقة الشمسية، وبعضها يعمل بالديزل أو بشكل يدوى؛ لتوفير مياه الشرب لمواطني ثلاث مقاطعات معزولة فى تنزانيا،

وأشار الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، أثناء حضوره احتفالية التدشين، إلى أن تنفيذ المشروع تم من خلال إحدى كبريات الشركات المصرية العاملة فى مجال أعمال المياه الجوفية، بتكلفة قدرها 900 ألف دولار، في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الموارد المائية والرى ووزارة المياه والرى التنزانية فى ديسمبر 2009، والتي يتم بموجبها تنفيذ حفر وتجهيز 70 بئرًا بأنحاء متفرقة فى تنزانيا، بمنحة مصرية لتوفير المياه الصالحة للشرب للمواطنين المعزولين فى المناطق المحرومة، والتى تعد الأكثر فقراً فى الأقاليم الجافة بتنزانيا .

وأكد المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل، أن الوزارة قامت في الفترة من (2007-2009) بحفر وتجهيز 30 بئرًا جوفية، تخدم حالياً حوالى 7 مقاطعات فى خمسة أقاليم بتنزانيا، هى أقاليم (كاليمنجارو – موانزا – مارا – مانيارا – شينيانجا)، لافتاً إلى أن هذه المقاطعات تحتوى على قرابة 30 قرية، ويستفيد من هذه الآبار أكثر من 120 ألف نسمة، بمتوسط حوالى من 2000 إلى 7000 نسمة للبئر الواحدة، ليصل إجمالي الآبار التي قامت مصر بتنفيذها في تنزانيا حتى الآن حوالي 60 بئرًا جوفية لأغراض الشرب.
يُذكر أن المشروع يعمل على توفير مياه الشرب لمواطني تنزانيا بالمناطق المعزولة، مما يؤكد حرص مصر على تنمية دول حوض النيل بصفة عامة، فضلاً عن حرص مصر الدائم على التقارب مع دول القارة عامة، وحوض النيل خاصة من خلال مشروعات التعاون الثنائي لتنفيذ مشروعات تنموية تعود بالنفع المباشر على مواطنين دول الحوض .

ومن المقرر أن يلتقي الدكتور محمد عبد العاطي مع وزير المياه والري التنزاني؛ لمناقشة آفاق التعاون الثنائي الحالي والمستقبلي بين البلدين، في مجال إدارة الموارد المائية، كما يلتقي وزير الري كذلك مع وزير النقل التنزاني؛ لمناقشة مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، والذي يعد بمثابة شريان للتنمية يربط بين كافة دول حوض النيل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.