الرئيسية اخبار الرياضة 50 مليون درهم مبيعات الإبل بمهرجان الظفرة بأبوظبي 750 جائزة و3200 ناقة و78 شوط في مزاينة الإبل

50 مليون درهم مبيعات الإبل بمهرجان الظفرة بأبوظبي 750 جائزة و3200 ناقة و78 شوط في مزاينة الإبل

moda 654
50 مليون درهم مبيعات الإبل بمهرجان الظفرة بأبوظبي  750 جائزة و3200 ناقة و78 شوط في مزاينة الإبل
واتساب ماسنجر تلجرام
متابعة : نجلاء علي
“رصـــد الـــوطــن”

أختتمت اليوم فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان الظفرة بابوظبي والتي سجلت العديد من الإنجازات المتميزة في كافة المسابقات والفعاليات، فقد شهدت مسابقة مزاينة الإبل، وهي المسابقة الأكبر والرئيسية في المهرجان إقبالاً كبيراً من المشاركين والزوار حيث تجاوز عدد الجمهور يومياً ما يقارب 2500 متابع فيما بلغت عدد الإبل المشاركة أكثر من 3200 ناقة تنافست فيما بينها لحصد أكثر من 750 جائزة هي إجمالي عدد الجوائز التي تم رصدها للمسابقة التي تضمنت 78 شوطاً منها 39 شوطاً للمحليات الأصايل، وهي 6 أشواط فردية لأصحاب السمو الشيوخ (رئيسي)، و6 أشواط فردية لأبناء القبائل (شرايا رئيسي عام)، و6 أشواط فردية لأبناء القبائل (تلاد رئيسي عام)، و6 أشواط فردية لأبناء القبائل (شرايا عام)، وأشواط خاصة بملاك الإبل من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي 6 أشواط فردية لأبناء القبائل (تلاد محلي)، وشوط مفاريد شرايا لأبناء القبائل (محلي)، وشوط حول شرايا لأبناء القبائل (محلي).

كما شهدت النسخة الحالية من المهرجان تنظيم 39 شوطاً للمجاهيم، منها 6 أشواط فردية لأصحاب السمو الشيوخ (رئيسي)، و6 أشواط فردية لأبناء القبائل (شرايا رئيسي عام)، و6 أشواط فردية لأبناء القبائل (تلاد رئيسي عام)، و6 أشواط فردية لأبناء القبائل (شرايا عام)، وأشواط خاصة بملاك الإبل من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي 6 أشواط فردية لأبناء القبائل (تلاد محلي)، وشوط مفاريد شرايا لأبناء القبائل (محلي)، وشوط حول شرايا لأبناء القبائل (محلي).

وشهدت مبيعات الإبل خلال فترة المهرجان حركة متميزة حيث تجاوزت قيمتها أكثر من 50 مليون درهم، بخلاف المبيعات الأخرى التي لم يتم رصدها والإفصاح عنها من قبل البائع والمشتري، وهو ما يعكس نجاح المهرجان في دعم ملاك الإبل وفتح قنوات تسويقية متميزة لهم.

واعتبر معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أنّ مهرجان الظفرة نجح في الترويج للتراث الإماراتي الأصيل وتعزيز جهود صونه والحفاظ عليه، وبخاصة أنّه يُسهم عاماً بعد آخر في وضع منطقة الظفرة على خارطة السياحة العالمية مُعرّفاً بها وبتفاصيل ثقافتها وأصالتها وتقاليد أهل الإمارات.

واعتبر المزروعي أنّ مهرجان الظفرة ومنذ انطلاقته الأولى في إبريل 2008 بتوجيهات من القيادة الرشيدة، تمكن من تحقيق السبق في أن يصبح أكبر وأشمل مهرجان من نوعه، وذلك بفضل الدعم الواسع والثقة الكبيرة التي مُنحنا إيّاها، كما أنّ اللجنة المنظمة تسعى دائماً لتطوير المهرجان وتنويع فعالياته، مع الأخذ بالاعتبار آراء واقتراحات المشاركين والزوار على حد سواء.

ورحّب بمشاركة كافة ملاك الإبل من مختلف الدول، وتشريفهم لنا في دار زايد، مُتمنياً لهم الفوز مجدداً وتحقيق أعلى المراكز في منافسات المنافسات القادمة، ومتوجهاً لهم بوافر الشكر والتقدير لحرصهم على التواجد في مهرجان الظفرة في كافة دوراته.
4000 مشارك في المسابقات التراثية

تنوعت المسابقات التراثية التي وفرتها اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة لعشاق التراث والأصالة والتحدي والمغامرة، حيث بلغ عدد المشاركين في جميع المسابقات والفعاليات التي أقيمت ضمن مهرجان الظفرة أكثر من 4000 متسابق ومشاركة في مختلف الفعاليات. ففي مسابقة الحلاب تواجد أكثر من 285 مشارك من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي العربي شاركوا في 4 أشواط، وخصصت لهم اللجنة المنظمة 40 جائزة بمعدل 10 جوائز في كل شوط.

فيما بلغ عدد المشاركين في مزاينة الغنم النعيمي أكثر من 50 متسابقاً من داخل الدولة قدموا أكثر من 300 رأس من غنم النعيمي ذات صفات الجمال المتميز، وتم تقسيمهم إلى 6 أشواط وخصصت لهم اللجنة المنظمة 30 جائزة بمعدل خمس جوائز لأصحاب المراكز الخمس الأولى.

وفي مسابقة الخيول العربية الأصيلة شارك فيها أكثر من 36 حصان عربي أصيل في 3 أشواط، وخصصت اللجنة المنظمة 9 جوائز قيمة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى.

وشهدت المسابقات التراثية الأخرى بجانب المنافسات المتنوعة التي أقيمت في السوق الشعبي وقرية الطفل العديد من المشاركين في مختلف المسابقات. وقدم مهرجان الظفرة، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتنظيم من لجنة ادارة المهرجانات والبرامج التراثية والثقافية في أبوظبي، نموذجاً مشرقاً لآليات الحفاظ على الموروث وإحياء مظاهر التراث المحلي ليس على مستوى الدولة فحسب بل على المستوى العالمي باعتبار أن التراث الإنساني هو جامع لتراث الشعوب مع تأكيد خصوصيتها وتميزها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *