الحجاج ينفرون من عرفات إلى مزدلفة بعد أداء الركن الأعظم وسط إجراءات أمنية مشددة
آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2016
كتبت / مى رجب 

بدأ حجاج بيت الله الحرام بعد غروب شمس السبت 11 سبتمبر/أيلول بالتوجه إلى مشعر الله الحرام في المزدلفة، بعد الوقوف على صعيد عرفات، وقضاء ركن الحج الأعظم.

ويؤدي الحجاج عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير ويلتقطوا بعدها الجمرات، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر يوم عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم.

وذكرت وكالة “واس” السعودية للأنباء أن الخدمات الصحية والإسعافية والتموينية والغذائية والمياه توفرت لحجاج بيت الله الحرام في بشكل منظم وميسر.

ويؤدى الحجيج عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتى المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ويلتقطون بعدها الجمار، ويبيتون هذه الليلة فى مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر يوم غدٍ عيد الأضحى لرمى جمرة العقبة ونحر الهدى.