خبير اقتصادى يؤكد مقتل السفير الروسى فى تركيا ضربة قاضية لاقتصاد التركى والاستثمار فى تركيا
آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2016
كتبت / عبير امام
“رصـــــد الــــوطــن”

اكد الخبير الاقتصادى شريف حيدر ان مقتل السفير الروسيى(“أندريه كارلوف) فى تركيا هو بمثابة الضربة القاضية للاقتصادى التركى وسيعود بالسلب فى جزب الاستثمارات الاجنبية التى تحاول تركيا جاهدة محاولة جزب المزيد من فرص الاستثمار خاصة عقب محاولة الانقلاب على اردوغان وهروب عدد كبير من كبار رجال الاعمال الاتراك والاجانب خارج تركيا
واضاف حيدر ان تركيا تواجه ازمة كبيرة اقتصاديا وسياسيا حيث لايوجد لديه رد مقنع حول حادث مقتل دبلوماسى رفيع المستوى بحجم سفير دولة كبيرة من اهم الاقطاب السياسية فى العالم وذلك سوف يجعل كل مستثمر اجنبى يفكر الف مرة قبل الدخول فى الاستثمار فى تركيا التى فشلة فى حماية الدبلومامسيين كيف يتثنى لها حماية رجال الاعمال واموالهم واستثماراتهم الجدير بالذكر ان حجم التبادل التجارى بين تركيا ورسيا قد تراجع بنسبة كبيرة فى الايام الاخيرة حيث
تقلص بحوالي 25% خلال العام الماضي، حيث وصل إلى 23 مليا ر دولار، مقارنة مع 30 مليار دولار في 2014.
وحركة التجارة بين موسكو وأنقرة كانت تتراوح بين 18 مليار و19 مليار دولار في 2015، وكان من المتوقع أن تنخفض بمقدار 800 مليون دولار في 2016.
وتشهد العلاقات بين روسيا وتركيا توترا منذ العام الماضي، وذلك بعد إسقاط أنقرة مقاتلة حربية روسية على الحدود مع سوريا مما أسفر عن مقتل أحد طياريها.
وبعد تلك الحادثة، فرض الرئيس الروسي عقوبات اقتصادية ضد تركيا ووصف الحادث بأنها طعنة في الظهر، وطالب أنقرة بالاعتذار وهو ما لم يحدث حتى
للتكرم بالنشر .مع خالص تحياتى المستشار الاعلامى علاء المغربى