حسن نحله نقيب المرشدين نرفض اي اغتصاب لارادة الجمعية العمومية للمرشدين السياحيين . نرفض افشاء المحسوبية والصداقة في اي مؤسسة . نرفض اي اختيار دون معايير واضحة.
آخر تحديث: 16 يناير، 2017
كتبت/ امانى عمار
“رصــــد الـــوطــن”

نرفض الاطاحة بالنقابة وانشاء نقابة موازية صوريا او الالتفاف علي النقابة وعلي المرشدين وارادتهم لشق الصف وتشتيت وحدة المرشدين في اوقات نحن جميعا في امس الحاجة لاتحاد الجميع خلف النقابة لتحقيق مصالح المرشدين .
يجب ان لا يفرض علي المرشدين اي احد عليه اي علامات استفهام ورفضته الجمعية العمومية واستاء الجميع من تصرفاته وهجومه الغير مبرر علي النقابة والنقيب والمرشدين كافة والتي كانت ستؤدي في بعض الاوقات لاثارة فتنة بين المرشدين لا يعلم مداها الا الله ولكن بكل حكمة ادارت النقابة الازمة وانهتها قبل الاشتعال وقد رفع قضايا كيدية علي النقيب والوكيل وامين الصندوق وحكمت المحكمة ببرائتنا واضاعت عليه فرصة هدم النقابة بعد ان اضاع علينا وقتا طويلا في السجال القضائي بلا جدوي وبلا تركيز في مشاكل المرشدين وحلها وانشأ صفحة علي الفيس منذ تولي المجلس الحالي لم تكن منبرا للنقد البناء ولكن كانت له ولاصحابه المقربين وكارهي مجلس النقابة بالوكالة منبرا للسباب والتجاوز والشتائم ووصل الامر به الي تدبير بعض المداخلات التليفزيونية لأحد اصدقائه لسب النقيب رمز جموع المرشدين وقد اهان المهنة وجميع اعضائها مرارا وتكرارا .والسباب ما زال مستمر وقد كره المرشدون هذا الجو البغيض من التشاحن الذي خلقته هذه الشخصية خلال عام ونصف منذ تولينا المسؤلية ولذا كان الرفض القاطع للقرار الوزاري وكعادتنا دائما لن نفرط في حق المرشدين ولن نرضي بأي اهانه مهما كلفنا هذا الامر من ثمن
وارجو جميع الاعضاء تشير هذا البيان الرسمي والوقوف والاتحاد خلف نقابتكم فهي لكم وبكم
هذا البيان الاول