جهاد علي : تعلم و تبدع في اسعاد الاطفال
آخر تحديث: 5 يناير، 2019
كتبت / هبه سيد
“رصــــد الــوطـن”

لكي نعلم اطفالنا بطريقه صحيحه نبحث عن ما يجذبهم من انشطه تفاعليه تجعلهم يتفاعلون ويتعلمون عن طريق اللعب والتسليه وباعمال فنيه بها الوان جذابه هكذا نفذت الفنانه الجميله جهاد .

منذ الصغر تهوى الرسم والالوان وتحب تصنع بيدها اعمالا فنيه تجذبها الرسومات داخل الكتب الدراسيه وتنتظر حصه الرسم لتمارس هوايتها ،كانا والدا جهاد خير قدوه لها فى تعليمها الاعتماد على نفسها وأن تضع اهدافا تسعى لتحقيقها،حصلت على ليسانس الاداب والتربيه ،تزوجت وعملت معلمه منذ خمس اعوام بدأت جهاد بعمل وسائل تعليميه وانشطه لتعليم وتوجيه الاطفال بطريقه سهله وبسيطه ،واصبحت ترسم على الجدران اشكالا ورسومات تسعد الاطفال .

يطلب منها من الحضانات ان تدخل البهجه والالوان برسوماتها الجذابه على الجدران ،وقف بجانبها زوجها ودعمها ويحفزها لاستمرار عملها وممارسه فنها ،

اضافت جهاد انهاتبحث عن كل جديد في رسومات الاطفال والانشطه التعليميه لتطور دائما من اعمالها ،فهي فنانه طموحه وتفكر وتبدع في توصيل المعلومات للاطفال واسعادهم برسوماتها والوانها المبهجه تستخدم ورق الفوم اللامع والقاتم تقص وتصنع اعمالا ديكوريه ومجسمات .

فهي مثال للمراه المصريه الناجحه المتميزه تسعى جاهده لتطور اعمالها تبدع بفنها وتسعد وتعلم الاطفال.