“رصد الوطن” اختتام الدورة التدريبية للتحريات بإدارة أمن عدن
آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2016
متابعة/ سها البغدادى.
“رصــــد الوطــــن”

اختتمت ظهر اليوم الأحد الدورة التدريبة في ( التحريات ) في البحث الجنائي بإدارة أمن عدن التي بدأت في تاريخ 23 أكتوبر وحتى 3 نوفمبر 2016 م برعاية اللواء شلال علي شايع مدير أمن عدن .

وفي حفل التخرج القى اللواء شلال علي شايع كلمة شكر فيها الهيئة التدريسية القائمة على هذه الدورة الهادفة الى إعادة تأهيل وتنشيط وتفعيل عمل التحري على طريق الانطلاقة وفتح سجل جديد للدورات التدريبية مؤكدا أن مثل هذه الدورات لن تتوقف .
وخاطب اللواء شلال شايع الخريجين بقوله هذا عهد نقطعه امام الله وامامكم أننا سنأخذ بأيديكم ونواجه التحدي بالتحدي .
واشار مدير عام امن عدن اللواء شلال : أن ابناء عدن والجنوب حرموا طيلة السنوات الماضية من اي دورات تدريبية او تأهيلية مشيرا ان هذا الشعب يسعى طيلة سنوات عن التأهيل والتدريب ويبحث عن مكانته التاريخية التي منحه الله سبحانه وتعالى ولم تمنحه عصابات الفيد او عصابات ايران تلك الرقعة الجغرافية ، و لهذا الشعب الحق ان يعيش ويتلقى ابنائه جميع المعارف والتعليم والتاهيل والعيش بحرية .

وأضاف اللواء شلال شائع قائلا : من هذه القاعة نؤكد لكم اننا انتقلنا الى مرحلة اخرى وهي مرحلة البناء المؤسسي لأجهزة الأمن الذي تقابل التحدي بالتحدي ونقدم الغالي رخيص من اجل تهيئة هذه الأجواء وهذه الفترة القصيرة من التدريب ستذكرون نتائجها قريبا عندما تنقلون كلما تلقيتموه من هذه الكوادر ذات الخبرة العالية التي بنت مؤسسة امنية في احلك الظروف وكان لهم الشرف ان يديروا تلك الأقسام سواء كان على مستوى البحث الجنائي او قيادة امن عدن ومراكز الشرط وكل المؤسسة الأمنية .
وطالب اللواء شلال شائع جميع منتسبي الأمن بشحذ الهمم لمواجهة ضعاف النفوس وتلك الأيادي الرخيصة الذين لا يريدون لابناء عدن ان يتقدموا الى الأمام .

وأضاف : سنظل قيادة وصف وضباط في صف واحد لمحاربة الإرهاب الذي اصبحنا اليوم شركاء اساسين فيه بإمكانياتنا المتاحة .
وأشاد اللواء شلال شايع بالدعم الذي يقدمه الهلال الأحمر الإمارتي بشكل متواصل لبناء المؤسسة الامنية مشيرا الى ان هذه الدورات التدريبية والتأهيلية هي ثمرة من ثمار تلك الدعومات .

وفي ختام كلمته جدد مدير أمن عدن الشكر لدول التحالف العربي التي بذلت الغالي رخيصا وقدمت ابناءها شهداء فداء لهذا الوطن وقدموا المدد ولا زالوا يؤكدون على استمرار دعمهم حتى يتم بناء الوطن .

كما القى العقيد صالح محمد القملي مدير البحث الجنائي كلمة قال فيها استنادا الى برنامج التأهيل والتدريب برعاية مدير الأمن اللواء الركن / شلال علي شايع فقد تم افتتاح الدورة الممتدة من 23 أكتوبر الى 3 نوفمبر 2016م واليوم نختتم نجاح هذه الدورة بحضور مدير الأمن ونعلن عن تخرج الدفعة الأولى لدورة التحريات ملتمسين الأمل من انكم قد استفدتم القدر الكافي من المعلومات في المجال العلمي ومن خلال المحاضرات والدروس التي تلقيتموها من المدرسين ذوي الخبرة والكفاءات العالية في مجال البحث والتحري عن الجريمة .

وأضاف العقيد القملي قائلا ابنائي الطلاب رغم كل الظروف والمؤامرات التي تحاك ضد وطنا الجنوب وأمنه واستقراره لا سيما عدن الحبيبة وعليه يجب علينا اكثر من أي وقت مضى ان نعمل بكل ما اتينا من قوة وما امتلكناه من قدرات للسعي جاهدين لاجتياز الصعاب والعراقيل .

ودورتكم هذه في مجال التحريات تصب في نفس الاتجاه في ذلك المنحى الأمني الهام لتسهموا في تحسين الوضع الأمني بمراكز الشرط وللارتقاء بالعمل نحو الأفضل من خلال المشاركة الفعالة من قبلكم في الميدان وترجمتها بما استفدتم من الدورة على ارض الواقع والانتقال في خطوة عملية نوعية تخدم الصالح العام وسكينة المجتمع وفي الأخير نشكر هيئة التدريس ومدير التدريب والتأهيل وكل من ساهم ودعم في إنجاح هذه الدورة ونتمنى لكم التوفيق والسداد.

وعقب الحفل قام مدير أمن عدن ومدير البحث الجنائي ومدير التأهيل والتدريب ونائبي مدير الأمن بتوزيع شهادات للخريجين كما جرى تكريم عدد من القيادات الأمنية بالمحافظة بشهادات تقديرية .