ملك الراى المغربى يستعد لأغنية رومانسية جديدة بناءا على طلب الجمهور
آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2017
كتبت / سها البغدادى 
“رصــــد الـــــوطـــن”

يستعد الغنان سامى راى والملقب بملك الراى المغربى لاطلاق اغنية رومانسية جديدة بناءا على طلب جمهوره بالمغرب وتونس والجزائر ومن الجدير بالذكر أن الأغنية من كلماته وألحانه

و يعد سامي راي و الملقب ب « ملك الراي المغربي » من بين أبرز الفنانين في سماء فن الري، فأدائه المتميز، وإحساسه، وحفاظه على مميزات أصالة هذا النوع الغنائي جعلته يتصدر العديد من الصحف الوطنية والدولية.

و ينحدر ملك الراي من منطقة الشرق و من أسرة فنية عريقة، حيث كان جده عازفا على آلة الوتار ووالده قائدا لمجموعة تراثية لفن أحيدوس، ما انعكس بالملموس على باقي إخوته، الشاب سيمو، والشاب أمير.

و لسامي رصيد فني وغنائي متميز لفن الراي، ويرجع ذلك لتعامله مع عدد من الملحنين والموزعين أمثال شاكر غلام، هشام فطوشي، جلال الحمداوي، عكيف عبد الصمد، ليصل رصيده الغنائي إلى 17 ألبوما، متنوعة المواضيع منها الإجتماعي والعاطفي والرياضي وكذا الوطني، فكانت آخر أعماله أغنية « الصحراء مغربية » التي ضمنت رسائل قوية تعزز الإنتماء بالوطن، وتقوي روح الوطنية والتشبت بالوحدة الوطنية. ولم تكن أغنية « الصحراء مغربية » وزرع الروح الرياضية بين الجماهير، من خلال أغنيته « كيف الوداد كيف الرجاء حنا مغاربة »

وجاب الفنان سامي راي مختلف المدن المغربية، وشارك في كل المهرجانات الوطنية والدولية، كمهرجان موازين والذي حضره جمهور غقير قدر بأزيد من 200 ألف متفرج، و مهرجان تيمتار 2017، علاوة على مهرجان الراي بوجدة وسهرات فنية التي تفاعل معها مع جمهوره، و أحيى سامي راي مؤخرا سهرتين موسيقيتين بكندا بشراكة مع دار الثقافة بكندا انفتاحا منه على الجمهور العريض من المغاربة المقيمين بالخارج.