إليكم الأنباء يا سادة
آخر تحديث: 18 مايو، 2019

 

علا محمد

 

إليكم الأنباء يا سادة

واحدة واحدة وتاتا تاتا

أحداث مرة ماهياش سادة

تقطع القلب الصامد باستماته

هنحكيهالكوا بدون نقصان أو زيادة

جندي مات على  أرض سينا

بعمره كان حامينا

قالها كلمة قبل ما يموت

قالها قبل ما يعم السكوت

قال فى سبيل بلدي بعمري أنا فديت

قال سامحيني يا أمي أنا بوعدي ما وفيت

لما كنتي بتودعيني ودموعك على خدك وقولتلك راجع

كنتي حاسة يا نور عيني لما جالك خبر موتي الفاجع

كان نفسي أكون دلوقتي تحت رجليكي راكع

مات الشهيد وكسر قلب أمه

ماهي كان نفسها زي أي أم يوم فرحه تضمه

وتبوسه وتقوله : مبروك يا حبيبي البدلة حلوة أوي عليك

وأخيرا جه اليوم اللي هفرح فيه بيك

تتهني بعروسك ربنا يباركلك فيها

ويرزقكوا الذرية الصالحة وتملولنا البيت عيال

مكانتش تعرف إنه هيموت قبل الكلام دا ما يتقال

ابنك يا حاجة شهيد من الأبطال

رفع اسم بلده واتقال فيه موال