الرئيسية اخبار عاجلة أحمد سمير رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج أول من أدلي بصوته في سفارتنا باليونان بالانتخابات الرئاسية

أحمد سمير رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج أول من أدلي بصوته في سفارتنا باليونان بالانتخابات الرئاسية

moda 644
أحمد سمير رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج أول من أدلي بصوته في سفارتنا باليونان بالانتخابات الرئاسية
واتساب ماسنجر تلجرام
متابعة  / محمود عوني
“رصـــــد الــــوطـــن”

أكد احمد سمير رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج سعادته كونه هو وأعضاء اتحاد شباب مصر بالخارج اول من ادلوا باصواتهم في الانتخابات الرئاسية المصرية داخل مقر السفارة المصرية بالعاصمة اليونانية اثينا وليس فقط باليونان ولكن بمختلف سفارتنا بالعالم وأكد اننا نحن اتحاد شباب مصر بالخارج اتفقنا ان نكون اول الصفوف وان هذا هو دورنا ويجب علينا المشاركة في بناء مصر المستقبل وحث الجميع علي المشاركة الايجابيه في الانتخابات الرئاسية لان هذا واجب وطني وايمانا منا جمعيا بدورنا الوطني في هذة المرحلة الهامة من عمر الوطن والتي تتطلب تكاتف جميع الجهود من أبناء مصر سواء في الخارج او الداخل حيث اننا أبناء مصر في الخارج جزء لا يتجزأ من نسيج الوطن

ولذلك كلنا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواصلة سلسلة الإنجازات وبناء مصر المستقبل بسواعد الشباب وعبر عن سعادته بنجاح مؤتمر الاتحاد باليونان والذي بانت أهميته في اليونان ولقد توافد عدد كبير من الجالية ومن الشباب للإدلاء باصواتهم واثني الجميع علي دور شباب الاتحاد وعلي قدوم احمد سمير رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج من تونس لمشاركتهم اداء الواجب الوطني ( الانتخابات الرئاسية) من هنا من اليونان واضاف احمد سمير انه يعتبر هذا المشهد الجميل من داخل السفارة المصريه هو احتفالية في حب مصر . المصريون يأتون من كل مكان ليشاركون في بناء وطنهم وليس من اجل صندوق انتخابات.

ويضيف احمد سمير انه سعيد بالنجاح الكبير الذي حققه فرع الاتحاد باليونان واثني علي شباب الاتحاد باليونان ابانوب النجار ومحمد اسماعيل ويوسف الشافعي واحمد حكيم وعمرو محمود وباقي الشباب متوقعا زيادة كبيرة في اعداد الشباب المنضمين للاتحاد بعد النجاح الكبير لمؤتمرنا والذي ظهر دوره جليا اليوم وفِي الختام اثني احمد سمير علي دور سعادة السفير محمد فريد منيب لتواجده منذ فتح أبواب السفارة للانتخابات لمتابعه مجريات عملية التصويت وتلبيه جميع الاحتياجات للجالية لتخرج العميله الانتخابيه بالطريقه الحضارية التي تليق باسم مصر تحيا مصر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.