أهالي منطقة الجناين بحي الجنوب ببورسعيد يردون بالمستندات نحن ابناء بورسعيد ولسنا منطقة عشوائية ونطالب بحقنا من الدولة

  تقرير : منال محمد الغراز / رصد الوطن شكوي.
Article rating: out of 5 with ratings

أهالي منطقة الجناين بحي الجنوب ببورسعيد يردون بالمستندات نحن ابناء بورسعيد ولسنا منطقة عشوائية ونطالب بحقنا من الدولة

  تقرير : منال محمد الغراز / رصد الوطن شكوي...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

أهالي منطقة الجناين بحي الجنوب ببورسعيد يردون بالمستندات نحن ابناء بورسعيد ولسنا منطقة عشوائية ونطالب بحقنا من الدولة

24 أبريل، 2017, 2:41 م
598
أهالي منطقة الجناين بحي الجنوب ببورسعيد يردون بالمستندات نحن ابناء بورسعيد ولسنا منطقة عشوائية ونطالب بحقنا من الدولة
طباعة

 

تقرير : منال محمد الغراز /

رصد الوطن

شكوي لمواطنة بورسعيدية من منطقة” الجناين ” بجوار منفذ النصر من الصرف الصحي الذي يغرق المنازل ، فتحت ملف ” الجناين ” … ملف بالفعل شائك لتلك المنطقة التي كانت تصل ما بين القابوطي وبين الترعة الحلوة وكان المرور اليها في السبعينيات والثمانينات عبر الفلوكة من القابوطي الى الجنانين والعكس ، وكانت المنطقة الوحيدة التي كانت بها زراعة ببورسعيد ، حيث كانت المنطقة تزهو وتزدهر بحضور البورسعيدية إليها في يوم ” شم النسيم ” لما لها من طابع جميل ومنظر رائع يصل بين قناة السويس الى ترعة الاسماعيلية التي تصب في وابور الماء التابع لهيئة قناة السويس ، وكانت الأسر البورسعيدية الأصيلة تتخذها متنزها لليوم الواحد حيث طريق المرشدين القديم واجمل مزارع للزهور في بورسعيد القرنفل والجوري والورد البلدي ، ولكن مالبث أن تحول الوجه الجميل لهذه المنطقة الي وجه قبيح بفعل يد الزمن والإهمال ومع الإنفتاح ، وقدوم فئات من النازحين إلي بورسعيد من غير أهلها من كل حدب وصوب قاموا بمزاحمة أبناءها الأصليين في المنطقة وقاموا ببناء العشش بطريقة غير منظمة، وازدادت أعداد المغتربين والهاربين من جحيم بلادهم الى هذه المنطقة حتى سميت منطقة ايواء المهربين واختفت معالمها حتي أن البعض ظن أنها من العشوائيات مع أن بها أهلها الأصليين الذين يملكون مستندات ملكية لأراضيهم وأنهم أبناء تلك المنطقة وأبناء بورسعيد الأصليين .
ويدافع ابن منطقة الجناين ” محمود ابراهيم عكاشة ” عن منطقته التي اتهمت أنها من المناطق العشوائية في بورسعيد ولهذا لاينظر لها في الخدمات بقوله ..نحن سكان الجناين ، نملك حيازات البيوت والأراضي ومعنا تراخيص لبناء منازلنا فكيف تعطينا الدولة تراخيص بناء ونحن لانمتلك الأراضي ، ولسنا كما يقول البعض منطقة عشوائية ، ونحن أصحاب حق ومن أبناء بورسعيد الأصليين ، وفينا المدرس والمهندس وجميعنا أسر محترمة ونطالب بحقنا في الخدمات التي يجب أن توفرها الدولة لنا وخاصة مشكلة الصرف الصحي المزمنة والتي ظهرت بصورة كبيرة وخاصة مع افتتاح كوبري النصر ، والذي أدي الي غلق ماسورة الصرف الصحي علينا وبالتالي أدي ذلك إلي غرق منازلنا في مياه الصرف الصحي والتي نعاني منها وآثرت علي صحتنا وأسرنا وحتي مزارعنا وأراضينا.
ويتابع ” عكاشة ” اصبحت منطقة ” الجناين ” في حال يرثى لها. فقد اهملت بالكامل واصبح الأهالى يعيشون فوق مستنقع من مياه الصرف الصحى والمجاري ، وقد تعالت صيحاتهم ووصل صوت حناجرهم الى القاصى والدانى ، فنحن أبناء بورسعيد ، ولنا حقوق علي الدولة ، ومشكلتنا حلها يتلخص في انشاء خط صرف صحى ، علاوة علي مشاكل أخري فليست هذه هي المشكلة الوحيدة للمنطقة فنحن نعاني من تحكم السيد المسئول عن المياه وغلقها بلا اى مراعاة لمشاعر الإنسانية ، ناهيك عن طرق مهملة لمنطقة تحوي أكتر من خمسة آلاف نسمة هم أبناء المنطقة يعيشون مهملين محرومين من الخدمات الأساسية رغم أنهم يشاركون في خدمة وبناء هذا الوطن .
ومن جانب آخر فمشكلة الصرف الصحي قد تعدت المنازل وطالت الوحدات الخدمية بالمنطقة حيث غرقت مدرسة ” الملك فيصل الابتدائية ” الموجودة بالمنطقة وقامت إدارة المدرسة وبمسئولية منها وعلي نفقة العاملين بها بعمل ماسورة صرف صحي خارج المدرسة يرمي في الجبل ، ولكن تعاني المدرسة من مياه الصرف الخاصة بالاهالي عند سور المدرسة وخلفه مساحة كبيرة من الاراضي بها غاب وأعشاب كثيفة نمت نتيجة تراكم كميات كبيرة من مياة الصرف الصحي ، فعلاوة على الرائحة الكريهة وانتشار البعوض والذباب وسهولة انتقال العدوى والأمراض ، فهناك تهديد لأرواح التلاميذ من أن يسقط السور في أية لحظة بفعل هذه المياه المتراكمة وتحدث كارثة لايحمد عواقبها .
وقد حاولت الدولة في شهر نوفمبر من العام الماضي نقل أبناء المنطقة الي منطقة سهل الطينة ، وقام الأهالي بالإعتصام وقطع الطريق مما أدي الي تراجع الدولة عن هذا النقل ووعدهم ببناء مساكن لهم عند الطريق الدائري ، ونقلهم الي هذه المساكن فور الانتهاء منها ، ولكن البعض من أبناء المنطقة يرفضون ترك منازلهم واراضيهم وخاصة الأسر ذات الأعداد الكبيرة ، وأيضا في ظل تردد أقاويل أنه حتي هذه المساكن التي قيل أنها سوف ينقلون فيها لن يحصلوا عليها كما تم وعدهم .
وأيا مايكون فمطالب أهل منطقة الجناين تنحصر في عدة مطالب اساسية منها بناء محطة صرف صحي للتغلب علي الوضع المأساوي الذي يعيشونه ، وهم مستعدون في المساهمة في إنشائها وذلك حتي يشعروا انهم يعيشون عيشة كريمة وصحية ونظيفة وأن تنظر لهم الدولة علي أنهم أبناء بورسعيد ولهم كافة الحقوق والواجبات وألا ينظر إليهم علي أنهم منطقة عشوائية ، وهم الآن يتسألون هل نحن بحق ابناء هذا الوطن ؟؟؟

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات