الرئيسية مقالات إحتواء أخطائهم

إحتواء أخطائهم

moda 113
إحتواء أخطائهم
واتساب ماسنجر تلجرام

 

بقلم/نهى عراقي

ليس لدينا أغلى من فلذات أكبادنا هم زينة الحياة و سر سعادتنا
و بستان أرواحنا و كثيراَ ما نحتاج لأحضانهم كما يحتاجون  لإحضاننا،  هى علاقة متبادلة بالفطرة،  ولا يقف الحضن عند حضن المشاعر فقط،  لكن أيضا هناك حضن الأخطاء،  هم كثيرا‌ ما يقعوا في أخطاء كثيرة  تارةٓ صغيرة وتارةٓ كبيرة.

يجب هنا الحكمة في التعامل مع تلك الأخطاء أيا كان حجم الخطأ، علينا أن نعلم أنه من الطبيعي أن يخطئوا فكل إنسان مُعرض أن يقع في خطأ،  نحن في الحياة الدنيا ولسنا في جنة
ولسنا أنبياء أو رُسل فالأنبياء والرُسل عندهم وحي لا يفعلوا شئ إلا بوحي و أمر من الله عز وجل.

علينا نحن الأباء أن لا نلجأ للعقاب و التأنيب عند كل فعلة و كأننا نتربص لهم، و علينا أحتواء فعلتهم الكبيرة  فهى أولى بالستر ولا يجب فضح أخطائهم عند أهل الأب أو أهل الأم، لأن بذلك تتضخم المشكلة،  وقد رأيت أمامي أمثلة حقيقية دمرت مستقبل البعض،  بسبب عصبية الأباء وفضح الأبناء أمام العائلة.

و هنا ضرورة الإحتواء لإننا إن لم نحضن ونحتوي أخطأئهم فمن السهل أن يقعوا في خطأ أعظم و من ثم لن يقف الخطأ عند خط النهاية سيصبح طريق بلا نهاية.

علينا بالحوار و إعطائهم حرية التعبير حتى لاتنعدم شخصيتهم
لابد أن نقوي عقولهم بالتعليم والحوار و إحتواء مشكلاتهم صغيرة كانت أو كبيرة، حتى لا يكونوا عُرضة لأيادي شياطين الإنس التي تتلقفهم وتلقي بهم إلى الهاوية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *