الرئيسية اخبار عاجلة إستغاثه الى محافظ سوهاج من أهالي سكان شارع ترعة باجا الغربى بحي شرق

إستغاثه الى محافظ سوهاج من أهالي سكان شارع ترعة باجا الغربى بحي شرق

ahmed-hefny 1256
إستغاثه الى محافظ سوهاج من أهالي سكان شارع ترعة باجا الغربى بحي شرق
واتساب ماسنجر تلجرام

 

كتب : حمدى صابر احمد

فى ظل غياب محافظة سوهاج الورش الصناعية والميكانيكا الثقيلة تحتل سكان شارع ترعة باجا الغربى بحي شرق الرعب يجتاح قلوب سكان المنطقة خوفا من تعرضهم للانفجار فى أى لحظة والأهالى يأسنا من كثرة الوعود.

يأس شديد وإحباطات متتالية من قبل محافظة سوهاج ورئيس حى شرق هذا ما قابله سكان منطقة عمارات بنك فيصل الاسلامى بسوهاج بعد عدد كبير من المحاولات التى لجئوا إليها والتى باءت بالفشل، لتتحول حياة سكان تلك المنطقة إلى جحيم وتسبب لهم مشاكل صحية وتلوثا سمعيا وبصريا ، كارثة قد بلى بها سكان المنطقة إلا وهى انتشار ورش الحرف الصناعية والميكانيكا الثقيلة والخفيفة فتحولت من منطقة سكنية إلى صناعية على خلاف القانون، بالإضافة إلى إغلاق الشوارع بالسيارات التى يتم تصليحها والأسلوب غير المتحضر والسباب بأعلى الأصوات.
ويؤكدوا أهالي سكان شارع ترعة باجا الغربى بحي شرق بأن الشارع مكتظ بالسكان ونحن نعاني من ذلك وهذه المنطقة سكنية وبها عدد كبير من الورش الخاصة بصيانة وتصليح الموتوسكلات والسيارات والرادتيرات والعفشه وأغلب تلك المركبات غير مرخصة أن عوادم السيارات وبويات السمكرة وآثار اللحام وروائح الزيوت تؤدى إلى تلوث البيئة
وأشار الاهالي أن أصحاب الورش يحدثون إرباكا مروريا فى الشارع فسياراتهم التى يقومون بإصلاحها يتركونها فى اى مكان فليس لديهم مواقف مخصصة ولا يهتمون بالمنظر العام للحى، مضيفاً إلى أن ورش تصليح السيارات والسمكرة واللحام التى تنتشر وسط الأحياء السكنية تعد أحد المشاكل الكبيرة التى يعانون منها فهى تسبب الاختناقات المرورية نتيجة لاستخدام الأرصفة والشوارع الخاصة بحركة السير وممارسة أعمال الصيانة واللحام، مما يتسبب فى إعاقة حركة المشاة والمرور.
وتضيف ربة منزل الذى رفضت ذكر اسمها، أن من يعيش وسط تلك الورش لا يعرف معنى الراحة أو النوم أو الهدوء فالضجيج مستمر 24 ساعة، بالإضافة إلى الفزع والخوف الذى يعانون منه فاسطوانات اللحام والمواد المختلفة والمتعددة التى يستخدمونها معرضة للانفجار فى أى لحظة مما يترتب عليها نسف العمارات المجاورة وتهديد شارع كامل، بالإضافة إلى الاعتداءات التى تتم أحيانا على الأرصفة والأشجار من تكسير وإزالة لهما حتى يتمكنوا من عملهم.

وأضاف أحد المواطنين موظف أن الحى لا يسعى إلى حل هذا الوضع المتردى للشارع مشيراً أن كل ما يفعله الحى هو المرور على اللافتات المعلقة على المحلات فى الشوارع الرئيسية والتى يرفعها أصحابها قبل مرور المسئول بوقت كاف وكأنهم لم يكونوا متواجدين .
ناشد الاهالي الدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج لأنقاذهم وأنقاذ اسرهم من هذا الخطر الذي يهدد حياتهم وحياة ابنائهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.