الرئيسية مقالات الكتاب الإعلام و صناعة القيم

الإعلام و صناعة القيم

moda 2366
الإعلام و صناعة القيم
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال 
“رصــــــــد الـــــوطــــــــن”

 

دور الإعلام القومي في تشكيل الرأي العام وطرح قضايا وموضوعات سياسية واقتصادية واجتماعية يلتف حولها جموع المواطنين، والارتقاء بالبناء المعرفي والادراكى للمواطن في كافة المجالات ذلك بجانب دور الإعلام التقليدي فى نشر الأخبار المختلفة من جميع دول العالم، وتكون وسائل الإعلام فى هذه الحالة إيجابية وفى صالح توعية المواطن والارتقاء بمجتمع مطلع قادر على التفكير والتحليل ورابط واقع الأحداث والمشاهدات من حولها بالصورة الذهنية التي ترسمها وسائل الإعلام.

ولكن واقعيا لا تكون وسائل الاعلام بهذه الصورة المشرقة والمثالية نظرا إلى أن دائما تسعى النظم السياسية لفرض الهيمة والسيطرة على وسائل الإعلام  للتغاضى عن دوره فى مراقبة النظاموكشف أخطائه وانتقده، أو تشديد الخناق على وسائل الاعلام من خلال قوانين تحض على استقلال وحرية الإعلام من خلال إجراءات عقيمة وروتينية ، أو سيطرة رأس المال تجعل المالك يتحكم فى سياسات الوسيلة الإعلامية لصالح أفكاره وأهوائه فالواقع  أن وسائل الإعلام ليست متحررة فهى دائما داخل نطاق السلطة والسيطرة.

يقوم الإعلام بدور جوهري بارز في تكوين الرأي العام من خلال أجهزته العديدة المؤثرة مثل الصحافة والإذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح والكتب ومواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر من أهم وسائل الإتصال بالجماهير.

إن هذه الوسائل المؤثرة تعمل متضافرة، وفي اتساق وتكامل على تكوين رأي عام في مختلف الموضوعات والظروف والأوضاع والمشاكل التي تطرح نفسها على الأذهان والتي تتعلق بمختلف النواحي السياسية أو الاجتماعية أو الثقافية أو الاقتصادية.

وفى هذا الوضع يكون الاعلام مضلل ولايهدف إلى أى توعية جماهيرية وتنتشر فى حينها الأخبار الكاذبة والغامضة مما يجعل هناك مجالا خصبا لنشر الشائعات وغسيل المخ لترويج أفكار المهيمنين على وسائل الاعلام مثلما كان يفعل (غوبلز) وزير الدعاية النازي ورفيق هتلر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.