الرئيسية محافظات الإهمال والتهور والقوانين العقيمة تقطف زهرات قلوبنا

الإهمال والتهور والقوانين العقيمة تقطف زهرات قلوبنا

moda 615
الإهمال والتهور والقوانين العقيمة تقطف زهرات قلوبنا
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / دعاء حمدي 
“رصـــــــد الـــوطن”

للاسف خسرنا ولا نزال العديد من شباننا وشباتنا نتيجة التهور والسرعة الزائدة في القيادة ، فإن السرعة على الطرق هي قضية صحة وسلامة عامة من الدرجة الأولى رغم صعوبة التحديد الدقيق لعامل السرعة في حوادث المرور، إلا أن السرعة الزائدة وغير الملائمة هي المساهم الأكبر في مشكلة الإصابات على الطرق.

سلوكيات خاطئة، وثقافة قاصرة غير واعية من بعض السائقين، أثناء قيادتهم على الطرق، يعرضون خلالها أنفسهم وأرواح الآخرين للتهلكة، ما يجعلنا اليوم نقف لحظة تأمل أمام مثل هذه السلوكيات، فقد لقى الطفل صلاح الدين احمد الطالب بالصف الخامس الابتدائي مصرعه أمام مدرسته علي مبارك بمدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء نتيجة إلى الإهمال والتهور والاستهتار بأرواح الأخرين .

أصبحت بعض الشوارع في يومنا الحاضر دون مبالغة طريقا للموت، فالكثير من قائدي المركبات يفتقدون أبسط قواعد القيادة مما جعلهم يصفون شوارعنا بالعنيفة والمرعبة، فالإحصاءات تشير إلى ارتفاع مستمر لحالة الوفيات بسبب الحوادث اليومية

نفجع يوميا بحوادث الطرق التي ينتج عنها خسائر في الأرواح والممتلكات، بالرغم من الإرشادات التي يقوم كل من يعنى بسلامة مستخدمي الطرق، بل مع مرور الوقت وازدياد الزحام يزداد طيش بعض الشباب وعدم مبالاتهم بقواعد المرور.

أسئلة كثيره تثير الشارع السيناوي  هل الحادث وهو في طريقه إلى المدرسه ؟ ثم أين السيارة وسائقها مرتكب الحادث؟ ثم اين الشهود على الحادث ؟  ثم اين …… ثم اين ……..ثم اين

ننتظر الإجابه على هذة الاسئله من الساده المسؤلين وتطبق مبدأ الاعتراف بالحق فضيله كي لا نصبح كأنعام وندفن رؤسنا في الرمال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.