الرئيسية أخبار “التعليم”: لا صحة لرسوب 28 ألف طالب بالثانوية العامة وبقاء 195 ألف للدور الثانى.

“التعليم”: لا صحة لرسوب 28 ألف طالب بالثانوية العامة وبقاء 195 ألف للدور الثانى.

moda 734
“التعليم”: لا صحة لرسوب 28 ألف طالب بالثانوية العامة وبقاء 195 ألف للدور الثانى.
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / ياسمين محمد
“رصــــد الـــوطـــــن”

قال رئيس الامتحانات ما أثير هدفه البلبلة وتصحيح الكراسات مازال مستمرا.. ويؤكد: من الخطأ افتراض عدد الراسبين بناء على عينة عشوائية
مازالت كنترولات الثانوية العامة تواصل تصحيح وتقدير درجات الطلاب حتى الآن، حيث أكد خالد عبد الحكم، مدير الإدارة العامة للامتحانات ونائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد على صفحات الغش ومواقع التواصل الاجتماعى بشأن رسوب 28 ألف طالب بالثانوية العامة ودخول 195 ألف امتحانات الدور الثانى، قائلا: إشاعات لا أساس لها من الصحة‪.‬
وأضاف خالد عبد الحكم أن صفحات الغش ومواقع التواصل تواصل ابتزاز أولياء الأمور والطلاب على غرار ما حدث قبل وأثناء ماراثون الامتحانات بعد أن زعمت تلك الصفحات قدرتها على تسريب الامتحانات قبل انعقادها بأيام وهو الأمر الذى تأكد عدم صحته طوال فترة الامتحانات‪.‬
وطالب نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة أولياء الأمور والطلاب بعدم الانسياق وراء تلك الشائعات، مشدد على أنه حتى الآن لم تظهر أى أرقام أو نتائج توضح عدد الطلاب الراسبين أو الناجحين والذين يؤدون امتحانات الدور الثانى لان التصحيح وتقدير الدرجات لم ينته من الأساس، متسائلا: من يستطيع أن يحدد أو يصنف فئات الطلاب وعدد الناجحين والراسبين؟.
وأوضح ، أن تقدير الدرجات يسير وفق خطة محكمة، كما أن هناك تعليمات مشددة على مقدرى الدرجات ومصححى الثانوية العامة بعدم تسريب أى نتيجة أو نسب نجاح ورسوب، مضيفا: “الأسبوع المقبل تبدأ الكنترولات مراجعة النتيجة وتجميعها”.
وفى سياق متصل، قالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، أن النتائج سوف تكون مطمنئة، لافتا إلى أن هناك تعليمات صارمة على مقدرى الدرجات بمنح كل طالب درجته التى يستحقها وأيضا احتساب الإجابة للطالب طالما صحيحة حتى إذا كانت غير موجودة فى نموذج الإجابة وذلك بعد الرجوع إلى رئيس الحجرة فى الكنترول، وبالتالى فإن أعمال التصحيح وتقدير الدرجات لم يختلف عن أى عام مضى‪.‬
من جانبه، كشف الدكتور رضا حجازى، رئيس امتحانات الثانوية العامة، أن نسب النجاح قريبة من العام الماضى وهو ما كشفته العينات العشوائية لنتائج المواد الدراسية، مشيرا إلى أن الكنترولات لم تبدأ فى تجميع نتائج المواد حتى الآن وما نشر بهدف إثارة البلبلة، قائلا: كلها أيام وتظهر الحقيقة وأقل من 12 يوما وسيتم إعلان النتيجة‪.‬
وأشار إلى أن ما قام بإعلان الرقم السابق بنى تصوره وحساباته على نتائج العينات العشوائية وهو أمر خاطئ تماما، لافتا إلى أن النتيجة العامة تختلف قطعا عن العينة العشوائية لأن أوراق العينة تمثل من 5 إلى 10% من إجمالى كراسات الامتحانات فى كل مادة‪. ‬
وأوضح رئيس عام الامتحانات، أن الشؤون القانونية فى الوزارة سوف تنتهى من قرارات معاقبة الطلاب الذين ارتكبوا مخالفات خلال عقد الامتحانات والذين تجاوز عددهم ال 2000 طالب وطالبة قبل إعلان النتيجة حتى لا يؤدى ذلك إلى تأخر ظهورها‪.‬

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.