الرئيسية مقالات الكتاب الحرية الشخصية بين الواقع والمفروض

الحرية الشخصية بين الواقع والمفروض

moda 4504
الحرية الشخصية بين الواقع والمفروض
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال
“رصـــــــد الــــوطــــن”

الحرية حق مكفول لجميع الناس , فالله تبارك وتعالى خلق الإنسان ومنحه حرية اختيار العقيدة والدين وحرية التعبير عن الرأي وحرية التصرف, قال تعالى : ” وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29) سورة الكهف .

الحرية الشخصية في ابسط معانيها تعني القدرة على التصرف بملء الإرادة والاختيار، فلا يخضع الشخص لقهر، أو قيد، ويتصرف وفق إرادته وطبيعته، ولكن للأسف هناك بعض المفاهيم الخاطئة عن الحرية توارثها البعض واعتقدوا انها حقوق مصانة لهم لايجب المساس بها أو الاقتراب منها، وبمرور الوقت أصبحت دستورا يدافع عنه البعض، بل ربما بات الأمر من المسلّمات لديه، فالحرية في معناها الحقيقي لاتعني تملّك أي شيء بغير وجه حق، أو إيذاء الآخرين، أو التعدي على حقوقهم،الحرية الشخصية تعني قدرة الفرد على اتخاذ القرار بدون أي تدخل من طرف أخر، فهي الحق في القول أو الفعل، فإن مفهوم الحرية الشخصية يجب أن يوازن بين إرادة الفرد والقانون في المجتمع، وأن يراعي تطبيق الحرية اعراف وتقاليد المجتمع، قد يتضايق الآخرون إذا مارست حريتك بتصرفات لاتليق بمفهوم احترام الرأي الآخر، وعلى هذا يجب لا تتسبب حرية الفرد الشخصية ضررا للآخرين،وفي عصر العولمة والفضائيات والحريات .

أصبحت الحرية الشخصية لدى البعض، تعني حريه التفكير والمعتقد والتعبير عن الرأي وعدم الالتزام بالعادات والتقاليد، وهو ما يرفضه العقل والمنطق لآن الحرية تعني الالتزام وليس الفوضى الحرية قيمة من القيم الإنسانية التي وهبنا إياها الخالق والتي تعاني في وقتنا الراهن من الكثير من المغالطات والانتقادات والمفاهيم المغلوطة ,واستشهد ب أيات من الكتاب المقدس عن الإنسان مخير وغير مسير، اختر ما تشاء، الحرية “الحياة والموت امام الانسان فما أعجبه يُعطَى له” (سفر يشوع بن سيراخ)
“دُعِيتُمْ لِلْحُرِّيَّةِ أَيُّهَا الإِخْوَةُ. غَيْرَ أَنَّهُ لاَ تُصَيِّرُوا الْحُرِّيَّةَ فُرْصَةً لِلْجَسَدِ، بَلْ بِالْمَحَبَّةِ اخْدِمُوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا” (رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 5: 13)

الحرية الشخصية في أبسط معانيها تعني القدرة على التصرف بملء الإرادة والاختيار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *