الرئيسية ثقافة الهم والحزن بيكبروك قبل الاوان

الهم والحزن بيكبروك قبل الاوان

moda 3420
الهم والحزن بيكبروك قبل الاوان
واتساب ماسنجر تلجرام

 


كتبت/ د. رانيا عثمان

تخيل ان السن والعمر نسبي من شخص لأخر فقد يكون هناك شخصان في نفس السن ولكن ملامح تقدم العمر واضحة علي احدهما دون الآخر
يا تري ما السبب وراء ذلك؟
ما الذي جعل أحدهما يبدو اصغر من الآخر وكان بينهم سنوات عديدة؟
ما الذي كبر ذلك الشخص وجعله يقترب من مرحلة الشيخوخة؟
إنها الهموم و الأحزان يا سادة للاسف
فمن يعيش حياته بكل تفاصيلها الحلوة ولا يحمل للدنيا هما ولا يحزن تجده يبدو اصغر من عمره
ومن قلبه ابيض خاليا من امراض الغل والحقد والحسد والنفسنه تجد جمال قلبه وروحه الطيبة تبدو علي ملامح وجهه ليظهر اصغر من عمره
ومن يحب الحياة ويقبل عليها تحبه الحياة ويبدو اصغر من عمره
ومن يترك ويفوض أمره لله و يعلم ان الله قادر علي تحقيق احلامه وطموحاته يطمئن قلبه ويعلم ان الله لن يضيعه طالما اجتهد وسعي وسيصل لهدفه بتوفيق من الله عز وجل
اما الانسان الذي تجده دائما مهموم وحزين ويحمل كل مشكلات الدنيا في قلبه وعقله ستجده اكبر من عمره
الذي دائما متجهم وعاقد حاجبية ولا يبتسم في وجه اخيه ستجده اكبر من عمره
الإنسان العصبي بطبيعته متقلب المزاج ويترك اقل الاشياء تدفعه للعصبيه دائما يبدو اكبر من عمره
ونضيف علي ذلك انه تصاحبه الامراض من ضغط وسكر وقلب واكثر من ذلك عافانا الله واياكم من هذه الامراض جميعا
لذا علينا من اليوم ان نقبل علي الحياة بل ونصبح مصدرا هاما للسعادة والطاقة الايجابية في حياتنا وحياة الاخرين ونلقي بالهموم والاحزان بعيدا عنا فمن رحل قد رحل ومن بقي اهلا ومرحبا به
واعلم ان ما كان من نصيبك لن يخطئك
والشيء الذي فقدته لم يكن من نصيبك او ان الله ابعده عنك لانه يحمل شرا لا تعلمه
ثق بالله وتوكل عليه فإن رب الخير لا ياتي الا بالخير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.