الرئيسية مقالات الكتاب الوفاء والأخلاص أساس الحياة

الوفاء والأخلاص أساس الحياة

moda 2675
الوفاء والأخلاص أساس الحياة
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال
“رصــــــد الـــــــوطـــــن “

الأسرة هي مصنع الافراد في المجتمع،وهي التي منها تسطع شمس الأخلاق، فلو كانت الأسرة فاسدة بالضرورة سينشأ أفراد فاسدون إلا من وقاهم الله تعالى شر ذلك وأنشأهم صالحين رغم فساد أسرهم، لهذا فيجب قبل الإقبال على الزواج إدراك حجم المسؤولية التي ستلقى على كأهل الزوجين.

فإذا تعاظم هذا الإحساس وتنامى ستكون النتيجة الحتمية هي المجتمع الأفض لومن أهم الملامح ,,الوفاء بين الزوجين ،العمل الدائم على ان يسعدا بعضهما البعض بالطرق التي يحبها إن من أعظم أنواع الحب وأسماها هو حبُّ الرجل لزوجته، فزوجته هي نصفه الثاني وشريكة حياته، وليس أجمل من أن تُكلَّل هذه الشراكة بالحب، فالحب هو ما يُضفي عليها جمالاً إضافياً؛ ويجعل الاستمرار في هذه العلاقة الرائعة أجمل، فتكون الأيام القادمة أحلى من التي تسبقها، ويكون كل يومٍ هو يوم جديد مملوءٌ بالحب والحنان.

فهذه العلاقة لها من التقدير والاحترام الأمر العظيم، وقد رغّبَ الإسلام في الزواج والعفاف، وبحصول الزواج تكون المودّة والرحمة والقُربى، والزواج يكون على شريعة الله عزّ وجلّ وبشروط عقدٍ لهُ من الأصول والطرق التي تحفظ فيه الحقوق وتصون فيه الأعراض وفي العلاقة الزوجيّة يكون الرجل والمرأة شُركاء في تقويم العلاقة وتصويبها إذا واجهتها العواصف الهائجة من المشاكل والظروف التي لا تخلو من منها علاقة على وجه الأرض،وتدوم هذهِ العلاقة والمحبّة بالكلام الجميل والاسلوب الدافئ الحنون في التعامل،والابتسام في وجهه وإدخال السرور إلى قلبه، واستقباله دائماً بوجهٍ طَلِق، لأنّ الوجه المُتفائل والثغر الباسِم يملأ الصدر بالانشراح والودّ بلا شكّ

لأنّ هذا الأسلوب أولى بأن تتبّعه المرأة التي يقع عليها كاهل استمرار الحياة وارساء قواعد بيت أساسية الود والمحبة
ألمرأة من أكثر المخلوقات إحساساً ورِقة ، فالمرأة بطبيعتها حساسة ولا تفكر سوى بقلبها فتهتم لمشاعرها أكثر من أي شيء آخر في هذه الحياة ، فهي تشعر بمن حولها ، وهذا ما يجعل المرأة كثيرة البكاء سريعة الندم ، فهي بنصف عقل فعلاً وذلك لأنها لا تستخدم عقلها كما تشغل قلبها ، فهي مولعة بالمشاعر ، حساسة فعندما تحب، تحب بعمق وعندما تكره تكره بجد ، وهذا ما يجعلها سريعة الندم .

فالمرأة حنونة بطبعها وتحب الحنان وتملك طاقة هائلة من الحنان ، ولكنها تحب أن تجد مثل هذا الحنان بالأشخاص حولها ، فالحنان والألفة والحب أساساً هاماً في حياتها وهو الدافع لإكمال مسيرتها الحياتية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.