avcılar escort Ataşehir escort pendik escort eskişehir escort ankara escort bayan Beylikdüzü escort ankara escort beşiktaş escort ankara escort beylikdüzü escort ankara escort escort ankara İstanbul travesti escort izmir bodrum escort bahçeşehir escort bakırköy escort bayan şişli escort ankara escort maltepe escort ataşehir escort kurtköy escort ümraniye escort kartal escort kartal escort ataşehir escort kurtköy escort ümraniye escort Bostancı escort tesetturlu escort tesettürlü escort beylikdüzü escort ümraniye escort beylikdüzü escort şirinevler escort beylikdüzü escort istanbul escort sirinevler escort istanbul escort pendik escort umraniye escort kurtkoy escort sex izle maltepe escort antalya escort gaziantep escort anal porno izle gaziantep escort gaziantep escort temizlik şirketleri » بالصور…”منى عقرب” تتبنى فـكرة جديدة للـتطوير التعليم…فهى صنعت لنفسها طرق مبتكرة للتدريس بمشاركة الطلاب لتنمية مهاراتهم

بالصور…”منى عقرب” تتبنى فـكرة جديدة للـتطوير التعليم…فهى صنعت لنفسها طرق مبتكرة للتدريس بمشاركة الطلاب لتنمية مهاراتهم

كتب/ أحمد العزبي  "رصـــد الـــوطــن" منذ بدأ الحديث عن مشروع.
Article rating: out of 5 with ratings

بالصور…”منى عقرب” تتبنى فـكرة جديدة للـتطوير التعليم…فهى صنعت لنفسها طرق مبتكرة للتدريس بمشاركة الطلاب لتنمية مهاراتهم

كتب/ أحمد العزبي  "رصـــد الـــوطــن" منذ بدأ الحديث عن مشروع...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

التعليم - الجامعات المصرية

بالصور…”منى عقرب” تتبنى فـكرة جديدة للـتطوير التعليم…فهى صنعت لنفسها طرق مبتكرة للتدريس بمشاركة الطلاب لتنمية مهاراتهم

16 أغسطس، 2017, 9:01 م
424
بالصور…”منى عقرب” تتبنى فـكرة جديدة للـتطوير التعليم…فهى صنعت لنفسها طرق مبتكرة للتدريس بمشاركة الطلاب لتنمية مهاراتهم
طباعة
كتب/ أحمد العزبي 
“رصـــد الـــوطــن”

منذ بدأ الحديث عن مشروع تطوير التعليم باعتباره الأهم لمصر، وهناك الكثير من التفاؤل، وأيضًا بعض رواسب التخوف من أن يكون الأمر استمرارًا لسوابق من التجارب التى لم تكتمل، أو أن يكون الأمر مرتبطًا بشخص الوزير .

يعد مجال التعليم أحد المجالات الأقل تطوراً عبر العصور، فعلى الرغم من تطور أنواع العلوم المختلفة وارتقائها، إلا أن طريقة التعليم ظلت واحدة وثابتة مع بعض الاستثناءات، ولكن في السنوات الأخيرة بدأ التربويّون يهتمون بطريقة إيصال المعلومة للطلاب إلى جانب الاهتمام بالمعلومة نفسها، وظهرت طرق حديثة عديدة للتعليم، وجميعها تعتمد على الطالب كعنصر مهم في العملية التعليمية بدلاً من الاعتماد الكامل على المعلم

كثيراً ما يتم الخلط بين مفهومي “أسلوب التعليم” و”طريقة التعليم”، وعادة ما يُعاملان على أنهما وجهان لعملة واحدة ، وتختلف أساليب التعلم الحديثة و طرق تنمية مهارات الطالب  ومنها ما يطلق عليه ” المشروع ” و “الرحلات الميدانية “و “التعلم التعاوني”

تساعد هذه الطرق على أن يقوم الطالب بتطبيق المعلومات النظرية في المنهاج على شكل مشروع او رحلة ميدانية او التعاون مع اصدقائه ، فهذه الطريق تسهم في بناء مهارات عقلية عُليا للطلاب، والتعلم بالعمل أو بالتطبيق يساعد على عدم نسيان المعلومة بسهولة وفهمها بشكل أوسع من فهمها من خلال المعلومة النظرية المكتوبة أو المسموعة. وهي تنمي مهارات التفكير والتحليل عند للطلاب.

فقد عرضت  الاستاذة منى عقرب المدرسة بإحدى المدارس الدولية الأمريكية بالقاهرة فكرتها وتجربتها فى استخدام طرق جديدة فى التدريس وتنمية مهارات الطلاب خاصة فى المرحلة الإبتدائية .

يستخدم المعلم طرقاً متعددة لكي يساعد طلابه في سرعة الفهم والتعلم، لكون عمليّة التدريس من العمليات التي يتمّ التخطيط المسبق لها، حتى يتمّ مساعدة ألطلاب على اكتساب المهارات، وليتمّ تحقيق ذلك فإنّ المعلّم يلجأ إلى العديد من الاستراتيجيات، والتي يجب أن يختار أحدها

بدأت ” منى ” حديثها عن تجربتها مع مرحلة التعليم الإبتدائى قائلة: لطرق التدريس الحديثة أثر فعّال في تعزيز جودة التعليم والتعلّم، خصوصاً عند القول بإنّ الطرق التقليدية أصبحت عاجزة عن تلبية حاجيات التعليم في عصرنا الحاليّ، بعكس طرق التدريس الحديثة التي مكّنت الطالب من الوصول إلى المعلومة وفهمها وتطبيقها بشكل أكثر سرعة ودقّة واختصاراً.

وأضافت إذا أردنا معرفة قيمة أمة من الأمم فعلينا أن نطلع على نظامها التربوي و مناهجها التعليمية، ونوع الخدمـات التي تقدمها المؤسسات التعليمية، لأن هذه العناصـر تشكل فلسفة المجتمع في مجال بناء الإنسان، وتبرز نوع الجهود العمليــة في مجال تحقيق هذه الفلسفة.

أشارت ” منى “ فى تجربتها انها تسعى إلى تطبيقها علي أرض الواقع من خلال شرح الدرس عملى للطلاب فمثلا هناك دورس تتحدث عن أهمية السياحة المصرية ودورها فى زيادة الدخل القومى ، عملت على تطبيق الدرس عملى من خلال زيارة لبعض الاماكن الأثرية بالقاهرة ، وذلك زيارة لمعظم المراكز الثقافية لبعض الدول الموجودة بالقاهرة فى إطار زيارة ميدانية ومنها اسلوب تعلم جديد ومنها زيارة ترفيهية حيث عملت علي استخدام ملابس تنكرية تعبر عن الزى الخاص بكل دولة .

وأضافت “منى”، أنها ألفت مجموعة كتب تحت اسم “مهارات حياتى” ..فتصنع  لكل درس من هذه السلسلة جواً خاص لها ، كإنها تأخد الطلاب إلى الواقع  للتعرف على مفاهيم وأساسيات الدرس، وفى النهاية المستوى حفل ختامى مصحوب بزيارة ميدانية.

حاولت الدخول لعالم الأطفال فى كيفية إيصال المعلومة للطالب ، فهى تستخدم طريقة إبداعية جديدة، فيمكنها ارتداء زى الشخصية ويشاركها الأطفال فى كثير من الأحيان، كما تبدأ الشرح كحدوتة “.

ابداعت فى استخدام الملابس التنكرية و الشخصيات الاسطورية مستعينة بالأزياء التى تصنعها بنفسها منها “الفلاح المزارع، الحيوانات الأليفة، ملابس تجسد فصول السنه الاربعة، ملابس الرياح وقوس قزح والشمس والسماء والبحر، وسنومان رجل الثلج البطريق ، علم مصر ، وتمثال الحرية “

وعن تجربتها تحدثت أنها بدأت فى بداية الأمر بثلاث مواد دراسية فقط وهى ” اللغة العربية والدراسات الاجتماعية و اللغة الإنجليزية ” وتسعى إلى تطبيق فكرتها على كل المواد الدراسية

وأضافت أنه من المنتظر ان يتم دعم هذه الفكرة لتعميمها علي أوسع نطاق بالجمهورية من خلال إقامة مؤتمرات وندوات لتوضيح الفكرة وكيفية تطبيقها …

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات
instagram wordpress download burun estetiği hacklink elektronik sigara hacklink satış evden eve nakliyat