بالمستندات ننشرصور الفساد المالي والاداري داخل المستشفيات

  متابعه/ هاني حسين مازال الفساد ينخر في عظام الوطن.
Article rating: out of 5 with ratings

بالمستندات ننشرصور الفساد المالي والاداري داخل المستشفيات

  متابعه/ هاني حسين مازال الفساد ينخر في عظام الوطن...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

ثقافة

بالمستندات ننشرصور الفساد المالي والاداري داخل المستشفيات

12 مارس، 2019, 10:16 م
318
بالمستندات ننشرصور الفساد المالي والاداري داخل المستشفيات
طباعة

 

متابعه/ هاني حسين
مازال الفساد ينخر في عظام الوطن دون هواده ،أصبح كسرطان يسري في الدماء يآكل الأخضر واليابس رغم كل محاولات الرقابة الإدارية بالضرب بيد من حديد لكل ازرع الفساد وتعقب كل من يعبث بمقدرات الوطن ،إلا أن قلة الضمير والسعي وراء السلطة والمال أعمى بصيرة الكثير ،ليصل العبث والفساد إلى مهنة كانت من أشرف المهن على الإطلاق وهي مهنة الطب ،التي أصبحت ملعباً لكل من صال وجال ،وكأن أرواح المواطنين ،صارت ككرة تتنقل بين أيدي معدومي الضمائر من تلك المهنة ،فتارة نسمع عن شخص فقد حياته بسبب خطأ طبي،وأخر فقد بصره بسبب الإهمال،وأخرى ذهبت لتلد فلم تخرج ،ليس هذا فقط بل إمتد الفساد في هذه المهنة ليصل إلى التلاعب وربما التزوير في أوراق المهنة للوصول وتقلد أعلى المناصب ،وهذا ما سنوضحه في هذا التحقيق،والذي سننشر فيه صوره من صور الفساد والتلاعب الإداري والمالي بالمستندات داخل إحدى المستشفيات.

تبدأ القصة من خلال تتبع شكاوى الكثير من المواطنين على إحدى الجروبات بموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”،والذي ” ،يشتكون فيه من إنتشار الإهمال والفساد داخل مستشفى القاهرة الجديد،وبالتدقيق في الأمر ومحاولة الوصول إلى الحقائق وجدنا ما هو أكثر من كلمة إهمال،بعدما وقع في أيدينا العديد من المستندات والتي توضح مظاهر أخرى من مظاهر الفساد الإداري والمالي داخل المستشفيات.

*المستند الأول
يشرح المستند الأول تعيين مديراً للمستشفى بالطب العلاجي دون وجه حق من الطب الوقائي ،وذلك عن طريق المنطقه الطبية وبدون الرجوع للمديرية المنوط بها للقيام بهذا الإجراء،كما انه تم تعيينه مديراً للمستشفى دون ان تنطبق عليه شروط الوظيفه،حيث أن إدارة شئون العاملين التابعة لمديرية الشئون الصحية بمحافظة القاهرة ،قد قامت بالإعلان الداخلي عن حاجتها لشغل وظيفة مدير للمستشفى سالفة الذكر ،وأوضحت بالإعلان عن إتاحة الفرصة لأكبر عدد من المتقدمين،وأختيار الأكثر كفاءة،وأشير الإعلان إلى إرفاق بيان حالة الوظيفة مع الطلب،وتضمن السيرة الذاتية للأتي “أعلى مؤهل دراسي حاصل عليه المتقدم وأي مؤهل دراسي تخصص للإدارة بالإضافة إلى الدورات التدريبية-الدرجة الوظيفية وتاريخ الحصول عليها-تقارير الكفاءة لأخر عامين-الجزاءات والإحالة للمحاكمة التأديبية-التفرغ الكامل للوظيفة-التدرج الوظيفي وسابقة العمل”

أيضاً أوضح الجدول رقم “3”،والذي أوضح إشترط على أن يكون مدير المستشفى “درجة أولى” وتكون نسبة إشرافه “150%”،ونسبة قيادته “150%”،وأن تكون نسبة إشراف للكبير “150%”،واشراف الدرجة الثانية “100%”،بجانب أن يكون ملف الأداء الخاص بالمتقدم لمنصب المدير “إمتياز”،وهذا ما لا ينطبق على مدير المستشفى الحالي ، والذي تسلم وظيفته في 26-9-2018،بتقدير نهائي “جيد”،وحصوله على جزاءات 15يوم في قرار رقم 332،مع تعقيب الرئيس المباشر له في تقرير الأداء الوظيفي بـ”إختلاقه للمشاكل والتحريض على الفتنه،وغير كفأ في عمله”،بجانب أن قياس كفاية الأداء الخاص به “جيد”فقط.

لم تتوقف المخالفات عند هنا وحسب بل هناك نص قانون يقول “أنه تحت بند منع تضارب المصالح،فلا يجوز بأي حال من الأحوال أن يعمل موظف تحت الإشراف المباشر لأحد الأقارب من الدرجة الأولى في نفس الوحدة ،ومنح القانون للموظف في هذه الحالة مدة ثلاثة أشهر لتوفيق أوضاعه بالنقل أو الندب إلى وظيفة أخرى، وهذا ما خالفه مدير المستشفي،والذي يترأس زوجته في العمل بنفس المكان.

***المستند الثاني
يشرح هذا المستند أيضاً مخالفة مدير المستشفى للوائح والقوانين الداخلية ،وذلك بعدما قام بتكليف إحدى الطبيبات بالمستشفى بتيسيير أعمال رئيس الهيئة الطبية إعتباراً من تاريخ 1-2-2019،بعد أن تقدمت رئيسة الهيئة الطبية السابقة بطلب إجازة بدون مرتب لمدة 3 شهور،بالرغم أن المادة 12 والتي تشرح الهيئة الطبية ،تؤكد على أن رئيس الهيئة الطبية يتم تعيينه من خلال ثلاثة يرشحهم مجلس إدارة المستشفى بواسطة الإنتخاب من أعضاء المجلس التنفيذي للهيئة الطبية المنصوص عليه هذا القرار،ويصدر بتعيينه قرار من مجلس الإدارة ويعتمد هذا القرار من مجلس الأمناء ويكون التعيين لمدة سنتين،وبالتالي فإن قيام مدير المستشفى بتعيين رئيس هيئة طبية أخرى ليس من إختصاصه ،لاسيما أن رئيس الهيئة الطبية السابقة لم تعد على قوة العمل داخل المستشفى.

يشرح المستند الثالث والذي يحتوي على العديد من الوقائع مدى تفشي الإهمال داخل المستشفى،حيث يوضح هذا المستند تقريراً لمرور صباحي في يومي 6\5-11-2018،لمديرة الخدمة الإجتماعية على مستشفى القاهرة الجديدة الطبية “إدارة العلاجي”،ولوحظ إحتياج الطوارئ لعناية كبيرة من حيث تواجد الأطباء وإلتزامهم بالزي وعدم تكليف أطباء الإمتياز بأي عمل إلا تحت إشراف الطبيب الأخصائي-إحتياج المستشفى إلى الإهتمام بالنظافة-ضرورة تجهيز غرفة المسح الطبي الشامل-وتجهيز الأدوات والمعدات.

**المستند الرابع
ويشرح المستند الرابع تقرير مروري لمكافحة العدوى يوم 8-11-2018 ، أكد التقرير على أن “حجرة التعقيم” بها الجهاز رقم 1-2معطلان-عطل في صنبور المياه يؤدي إلى تسريب المياه-جهازاليكنت يقوم بحرق الأكياس ويعطي اللون البني،وبالنسبة “للإستقبال الحريمي ” فلا يوجد به فصل للنفايات-ولا يتم الفصل بين الكلور المخفف والمركز بواسطة الكتابه عليه،أما الإستقبال الرجالي فأيضا لا يتم الفصل بين الكلور المخفف والمركز-لا يوجد صابونة بالحمام –تعطل صنبور المياه-عدوم وجود صابون بغرفة الرعاية ،وعن ما تم التنويه عنه في نهاية التقرير هو عدم توافر مستلزمات مكافحة العدوى التي هي أساس مكافحة العدوى.

**المستند الخامس
بالتفتيش علي المستشفي من مختلف الجهات تم تقديم تقرير بشكل مفصل يوضح جميع أشكال الإهمال والتقصير داخل المستشفى
ذكر التقرير أنه بالنسبة للمرور على العيادات الخارجية تم ملاحظة (سوء النظافة بالعيادات وعدم إلتزام الأطباء بالزي-عدم جاهزية العياده المخصصة لفيرس “c”لإستقبال المرضى-عدم وجود مخزن مجهز لمستهلكات المرضى حاملي المرض)،أما بالنسبة للمرور على الحضانات تبين (وجود عدد 3حضانات لا يوجد بها تاريخ تطهير-عطل بجهاز vent وعدم إتمام إصلاحه-سوء النظافة )،وبالنسبة للرعاية المركزة ذكر التقرير(تدني مستوى النظافة بها-عدم وجود فصل للعنايات-وجود سرير مكسور-وجود أدوية مجهولة المصدر وغير معروف صاحب لها-عدم التزام الأطباء بالزي-وجود كرتونه دواء للمرضى على سرير المريض وبجواره وهو نائم)،وبالنسبة للمرور على الطوارئ تبين (وجود أطباء الإمتياز وهم يتعاملون مع المرضى في غير وجود الأطباء المختصين-عدم نظافة غرفة الجبس)،أما بالنسبة لغرفة العمليات فقد أكد التقرير على”عطل بجهاز مونيتو-عطل بأحد أجهزة التخدير-عطل ب3أجهزة كبار خاصة بالشفط)،وأخيراً بالنسبة للتقرير الشامل للمستشفى فقد ذكر (عدم تطبيق سياسات مكافحة العدوى كلها داخل المستشفى-عدم تطبيق سياسات الجودة بالمستشفى وعدم وجودها من الأساس-عدم إلتزام الأطباء بالزي وال”id” الخاص بهم.

**المستند السادس
ويوضح هذا المستند مدى الإهمال الطبي والتهاون بحالة المرضى داخل المستشفى،لاسيما أنه بتاريخ 16-10-2018 تم تقديم شكوى إلى مدير الطبي العلاجي بمديرية الصحة،ذكرت فيه وجودها لحالة بإسم “عواطف عبدالغني” 72 سنة ،محولة من العناية المركزة بالقصر العيني ومعروف أنها
“HBv +ve” ،وتم عمل غسيل كلوي لها ،وقد تم قبول الحالة يوم الجمعة الموافق 12—10-2018،ودخولها العناية وعمل غسيل كلوي لها دون إجراء تحليل فيروسات،وأكتشفت الحالة يوم الإثنين الموافق 15-10-2018،ورفضت عمل غسيل لها إلا بعد إجراء التحاليل اللازمة،والتي أثبتت أنها موجبة وليست سالبة،لذا قمت بالتوجه إلى مدير المستشفى لإخباره بالمشكلة من باب العلم والإفادة ومحاسبة المتسبب في هذا ،ولكنه كالعاده غير متعاون مع المدير العلاجي بالمنطقة ،ولا يلتزم بتنفيذ التعليمات ،ويتعمد عدم تسليم البيانات ،ونعطيل العمل ،مما يترتب عليه التأثير على تقديم الخدمة للمرضى ورفع البيانات والتقارير من المنطقة للمديرية حين يتم طلبها ،لاسيما أن أغلبها يعتبر بيانات هامة وعاجلة.
وفي نهاية التقرير ذكرت أنه تم إعلامها أن الجهاز الذي تم الغسيل عليه للمريض،قد تم الغسيل عليه أيضاً لحالة أخرى.

**المستند السابع
يوضح هذا المستند إعتبار المستشفى متوقفة عن تسجيل البيانات ،وغير مفعلة لبرنامج ميكنة الخدمات الطارئة 137،والمنوط به توفير أسرة الرعاية المركزة والحضانات للأطفال المبتسرين،والربط بالمركز الرئيسي بديوان عام الوزارة بعد إستلام مدير المستشفى الحالي لمنصبه،الأمر الذي ترتب عليه عدم تلبية إحتياجات المواطنين ،وعدم المتابعة،لاسيما أن المستشفى تخدم قطاع عريض وكبير من المواطنين.

**المستند الثامن

ويشرح المستند الثاني شكاوى من بعض المواطنين عن سوء الوضع العام داخل المستشفى،حيث قام أحد المواطنين بترك شكوى على البوابة الإلكترونية الخاصة بالمستشفى قائلا “السيدة الفاضلة وزيرة الصحة والسكان…تحية طيبة وبعد.. الرجاء من سيادتكم التكرم ببحث الحالة المتردية في مستشفى القاهرة الجديدة،يحدث فيها كافة المخالفات الإدارية والمالية وإهمال جسيم يضر بالمرضى،الإدارة الحالية بالمستشفى تقوم بتدميرها تماماً،إلى الحد أنه تم إغلاق غرفة العمليات ولأكثر من سبب تافه منها عدم توافر البلاستر الطبي…إنقذوا هذا الصرح الرائع…وتفضلوا بقبول فائق الإحترام….”.

فيما قامت مواطنه أخرى صاحبة حساب على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” بالتعليق على جروب إئتلاف سكان التجمع الخامس قائلة”من مظاهر الإهمال في مصر إننا نروح مستشفى القاهرة الجديدة عشان اللي بتساعدني في البيت تعبت ونبضها قل فجأة ،،ونتفاجأ إن مفيش ولا دكتور وااااحد موجود إلا دكتورة واحدة في العيادات الخارجية مش طوارئ ،كمان إعتذرت الدكتورة لنا وقالت مفيش حد ولا أصلا حاجة نديهالها روحوا بيها مستشفى تانية!!!!! روحنا الجوي والحمدلله لحقناها..
يعني إيه مفيش دكاترة
يبقى ييروحوا فين
ده كده القاهرة الجديدة امال الصعيد ايه حالته!!
حسبي الله ونعم الوكيل في المتقاعسين عن شغلهم.

وبهذا يكون هؤلاء هم الأفضل دليلاً ومستنداً لشرح كل ما ذكرناه في هذا التحقيق ،واذ نقدم للمسئولين كافة المستندات ونتسائل هل من مجيب على تساؤلات المواطنين عمن ساعد وساهم في مخالفة القانون ضاربا باللوائح عرض الحائط من يدافع عن الغلابة الذين في أمس الحاجة لرعاية الدولة لها وهي توفر مستشفى باجهزه بأطباء حيث تخدم قطاع عريض من محدودي الدخل والغلابة من القطاميه والتجمع الثالث لكن يد الإهمال واللامبالاه تضرب إدارة المستسفي ومحتاجين رعاية الدولة وهذه المستشفى الوحيده التي تخدم المحتاجين من المحاور المجاوره للمستشفى وللأسف حالتها بهذا السوء من يتبني مساعدة هؤلاء في توصيل صوتهم للمسئولين من يحمي الفساد في مستشفى القاهرة الجديدة؟؟؟

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات