الرئيسية اخبار عاجلة بعد فشل زراعة القطن مرتين وزارة الزراعه تهدر المال العام ومحاولة تخضير الارض بعلف اخضر امام المسؤولين والمسؤول المالي للمشروع يعتذر

بعد فشل زراعة القطن مرتين وزارة الزراعه تهدر المال العام ومحاولة تخضير الارض بعلف اخضر امام المسؤولين والمسؤول المالي للمشروع يعتذر

moda 1030
بعد فشل زراعة القطن مرتين وزارة الزراعه تهدر المال العام ومحاولة تخضير الارض بعلف اخضر امام المسؤولين والمسؤول المالي للمشروع يعتذر
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / هاني حسين 
“رصـــد الــوطــن”

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين انه بعد فشل زراعة محصول القطن مرتين قبل ذلك في منطقة غرب المنيا وفي نفس المشروع وفي غير مواعيد الزراعة المعتاده التي انتهت منذ شهرين و عدم صلاحية القطن للزراعة بهذه المنطقه وعلي خلاف المعهود للزراعه في الاراضي المستصلحة حديثا الا ان اصرار وزير الزراعة علي زراعة القطن في نفس المنطقه ورغم اعتراض الكثير من باحثين معهد القطن علي ممارسات الوزير الغير مدروسه واعتذار المسؤول المالي للمشروع فقرار الوزير لا نجد له تفسير .

واضاف صدام بالرغم من فشل زراعة 1000 فدان عنب مطعوم وموت الشتلات بسبب ارتفاع نسبة المياة وارتفاع نسبة الملوحة في المياة واهدار المال العام في زراعة العنب بهذه المساحه.. وفشل زراعة 400فدان لوبيا.. و2000فدان ذرة رفيعة مع العلم بان الذرة الرفيعة غير متحملة للملوحة ولم يوجد اي دراسات من قبل الوزير والقائمين علي المشروع تخص الجدوي الاقتصادية لزراعة هذا المحصول لكن وزير الزراعة يحاول باستخدام كل اجهزة الوزارة لزراعة علف اخضر وهو السورجم لكي يتم تخضير الارض امام المسؤولين ، فهل يتحمل وزير الزراعة نتيجة اهدار المال العام في هذا المشروع ؟ والذي يعتبر اول اختبار حقيقي لوزارة الزراعه علي الارض

وأضاف ابوصدام أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اكد يوم 28/11/2017في الاجتماع الذي حضره وزير الزراعة ونائب الوزير لاستصلاح الاراضي ونائبة الوزير للانتاج الحيواني والداجني والسمكي اثناء تكليفهم بهذا المشروع اكد وشدد الرئيس علي ان اية مشروعات تعمل الدولة علي اقامتها سواء في مجال الزراعة او غيرها يجب ان تستوفي عددا من عوامل النجاح قبل الشروع في اقامتها وفي مقدمتها اعداد الدراسات المتكاملة وتوافر ضمانات تحقيق النتائج واستمرارية الادارة بكفاءة وللاسف ما تم من قبل الوزير لا ينطبق علي اية حال مع تعليمات فخامة الرئيس الذي يسعي جاهدا لتنميه زراعيه حقيقيه وأش نقيب الفلاحين

أن فشل هذا المشروع يعد انتكاسة كبيره تضاف الي انتكاسات وزارة الزراعه فهل من رجل رشيد يوقف هذا النزيف لاموال الدوله ونحن في اشد الحاجه لكل مليم خاصة أن هذا المشروع تم اختيار مكانه بعنايه ليكون باكورة لتنمية الصعيد.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.