تفاصيل مصرع تاجر عملة على أيدى 3 شباب بالدقهلية

كتبت / فاطمه الجمل "رصـــد الــوطـن"  الدولارات تقتل صاحبها.. مصرع.
Article rating: out of 5 with ratings

تفاصيل مصرع تاجر عملة على أيدى 3 شباب بالدقهلية

كتبت / فاطمه الجمل "رصـــد الــوطـن"  الدولارات تقتل صاحبها.. مصرع...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

تفاصيل مصرع تاجر عملة على أيدى 3 شباب بالدقهلية

23 مارس، 2017, 7:04 م
888
تفاصيل مصرع تاجر عملة على أيدى 3 شباب بالدقهلية
طباعة

كتبت / فاطمه الجمل

"رصـــد الــوطـن"

 الدولارات تقتل صاحبها.. مصرع تاجر عملة على أيدى 3 شباب للاستيلاء على 50 ألف دولار بالدقهلية.. المتهمون وضعوا مخدرا فى العصير "واجب الضيافة" وتخلصوا من الجثة فى الترعة.. والقتلة:"إحنا نسرق اه نقتل لأ"
الطمع كان القاسم المشترك بين الضحية والجناة، فالقتيل دأب الاتجار فى العملات الأجنبية خاصة الدولار بالسوق السوداء لجمع مزيد من المال، بينما طمع المتهمون فى حفنة من الدولارات لشراء مخدرات، فاستدرجوه وقتلوه وألقوه فى ترعة بالدقهلية قبل القبض عليهم.
المتهمين
بدأت كواليس الواقعة عندما قرر محاسب بشركة مقاولات الاتجار فى العملة، مستغلاً أزمة الدولار، إلا أن أخبار تجارته غير المشروعة انتشرت بين أهالى قريته " بشلا " التابعة لمدينة ميت غمر في الدقهلية، وقرر 3 أشخاص الاستيلاء على جزء من الدولارات التى يمتلكها الشاب "محمود م" 34 عاما، وفى سبيل ذلك اتصلوا به وأقنعوه أنهم يرغبون فى شراء 50 ألف دولار بفارق كبير عن أسعار البنوك، فرحب الشاب بالفكرة واتفق على التوجه إليهم ليلاً لبيع الدولارات لهم.
جلس المتهمون الثلاثة يرسمون خطة الاستيلاء على الدولارات من الشاب، حتى اختمرت فى ذنهم فكرة وضع مخدر له فى كوب من العصير، وما أن يداعبه النعاس يستولون على حقيبة الدولارات، وبالفعل حضر الشاب لمنزل أحدهم وشرب المخدر وراح فى النوم واستولوا على الحقيبة، ثم وضعوا الشاب داخل سيارة تحمل رقم " ن ل ن 916 ملاكى " وتحركوا بها على الطريق الرابط بين قريتى " سمبو مقام وميت محسن " بميت غمر، ثم أحضروا حبل بلاستيك لخنق الضحية به، إلا أنه فاق من المادة المخدرة وبدأ يقاومهم، فسددوا له ضربات بأيدهم على الرأس وفى الوجه حتى أغشى عليه مرة أخرى.
وقف الثلاثة يفكرون فى أمرهم، وخافوا أن يفوق الضحية مرة أخرى ويفضحهم، فاستقروا على التخلص منه، خنقوه بالحبل حتى فارق الحياة، ثم وضعوه داخل برميل بلاستيك وثقبوه بعدة ثقوب ووضع بداخله حجر كبير حتى يجذبه لأسفل المياه، ثم أحضروا لفافتين من لاصق طبي من صيدلية بقرية " كفر يوسف " ولفوا حول رأسه اعتقادا منهم بأن ذلك يخفي معالم وجه الضحية، وألقوه في ترعة " البوهية " الموازية للطريق وفروا هاربين وبحوزتهم المبالغ المالية التى كانت مع القتيل.
مرت الساعات ولم يعد الشاب لمنزله، فبحث عنه أقاربه في كل مكان دون جدوى، واتصلوا به أكثر من مرة لكن هاتفه بات مغلقاً، وانتظروه يعود للمنزل حتى صباح اليوم التالي، فتسلل الشك والقلق لقلب والده، الذي تسلل لمركز شرطة السنبلاوين وحرر المحضر رقم 2316/2017 إداري بغياب ابنه.
ولم تمر سوى سويعات حتى عثر الأهالى على البرميل وبداخله جثة لذكر فى العقد الرابع من العمر يرتدى ملابسه كاملة أمام قرية " منشاة جبران " ، ووجود آثار كدمات بالوجه ، ولم يعثر بين طيات ملابسه على أى أوراق تدل على شخصيته ، ولم يتعرف عليه أحد من رجال الشرطة أو أهالى القرية، وباستدعاء المواطن الذى حرر محضر بغياب ابنه نظر للجثة وأكد أنها لابنه.
وجه اللواء جمال عبد الباري مساعد ووزير الداخلية لقطاع الأمن العام بتشكيل فريق بحث يترأسه اللواء أيمن الملاح مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية لكشف غموض الواقعة والتوصل للمتهمين، وتوصلت التحريات وأقوال شهود العيان إلى أن الضحية شوهد قبل اختفائه برفقة ثلاثة أشخاص وهم ، "عمر.أ" 41 عاما، صاحب مكتب استيراد وتصدير ببندر ميت غمر، وسبق اتهامه فى القضية رقم 9273/2015 جنح قسم ميت غمر "اتجار عملة "، و"وائل ص" 37 عاما، عاطل ، وله كارت تخصص إجرامى يحمل رقم 4479/13 و السابق اتهامه فى 11 قضية "سرقة ، مخدرات ، ضرب" آخرها القضية رقم 14082/2005 جنايات مركز ميت غمر " مخدرات "، و"أشرف م"39 عاما، عامل، فتم توجيه حملة أمنية استهدفت المتهمين الثلاثة وألقت القبض على الأول والثالث، وعثر بحوزة الأول على 282 ألف جنيه، و1407 دولارات أمريكية، وألفين يورو ، و 600 ريال سعودى ، و100 درهم إماراتى، و55 دولار كندى، واعترف المتهم الأول بأنهم عقب الاستيلاء على الـ 50 ألف دولار من الضحية صرف منهم 15 ألف دولار فى إنهاء بعض التعاملات التجارية ، ودفع للمتهم الثاني الهارب 35 ألف دولار لشراء صفقة مخدرات بها من محافظة الغربية.
وتم إيفاد مأمورية أمنية لمحافظة الغربية استهدفت المتهم الهارب الذي يتردد على مدينة سمنود لشراء مخدرات، فتم القبض عليه وبحوزته حقيبة " هاند باج " كبيرة الحجم ، بتفتيشها عثر بداخلها على " بندقيتين خرطوش ماركة شوت جن تحملا أرقام "12.3713 ، 12.2357"، و " 28 " طلقة آلية ، و" 5 " خرطوش ، وقطع متوسطة الحجم لجوهر الحشيش المخدر و 3200 جنيه، وهاتفين محمول"، واعترف المتهم بحيازته للمواد المخدرة بقصد الاتجار والأسلحة المستخدمة للدفاع عن تجارته غير المشروعة و المبلغ المالى من حصيلة تلك التجارة، والهواتف المحمولة لتسهيل اتصاله بعملائه.
وقال المتهمون فى اعترافاتهم: "إحنا قولنا ناخد لنا شوية دولارات من اللي بيتاجر بهم المرحوم..وماجاتش على 50 ألف دولار يعني ما هو معاه فلوس خضره كتيرة..إحنا مش عارفين عملنا كدة إزاى..إحنا نسرق آه نقتل لا"

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات