حكاية رجل فلاح “خط المصاحف” وكتبها بأحجام كبيرة…ويؤكد: استبدلت الأحبار والأقلام بخامات نباتية بسبب الغلاء

كتبت / ياسمين محمد "رصــد الــــوطـن" سعد محمد حشيش يبلغ.
Article rating: out of 5 with ratings

حكاية رجل فلاح “خط المصاحف” وكتبها بأحجام كبيرة…ويؤكد: استبدلت الأحبار والأقلام بخامات نباتية بسبب الغلاء

كتبت / ياسمين محمد "رصــد الــــوطـن" سعد محمد حشيش يبلغ...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

حكاية رجل فلاح “خط المصاحف” وكتبها بأحجام كبيرة…ويؤكد: استبدلت الأحبار والأقلام بخامات نباتية بسبب الغلاء

2 أبريل، 2017, 11:53 ص
495
حكاية رجل فلاح “خط المصاحف” وكتبها بأحجام كبيرة…ويؤكد: استبدلت الأحبار والأقلام بخامات نباتية بسبب الغلاء
طباعة

كتبت / ياسمين محمد

"رصــد الــــوطـن"

سعد محمد حشيش يبلغ من العمر 58 عاما من قرية بلقينا التابعة لمركز المحلة بمحافظة الغربية بعد أن أجبرته الظروف على الخروج من التعليم فى المرحلة الابتدائية أصر على طلب العلم منذ طفولته وحتى بلغ سن الشباب وقرر أن يتوسع فى طلب العلم ويعلم نفسه بنفسه وقراءة الكتب ليغذى فكره وعقله بالعلم فضلا عن قراءة القرأن الكريم وحفظ آياته.
ولم يتوقف عند ذلك فقرر أن يكتب القرأن الكريم بخط يده فتفرغ لذلك وأعد الأوراق والأحبار وبدأ فى كتابة أول مصحف بخط يده بطول75×50سم واستغرق فى كتابته 3 سنوات بتركيز قوى وتمعن فى الكتابة والتشكيل، ثم قام بكتابه مصحفا آخر بطول 100×70سم واستغرق ذلك عامين فضلا عن كتابه عدد من كتب الفقه بأحجام كبيرة.
يقول"سعد حشيش" إنه لم يكمل تعليمه وخرج من المرحلة الابتدائية نظرا لظروف خارجة عن إرادته، وأنه تحدى تلك الظروف الصعبة وقرر أن يستمر فى البحث والقراءة وينمى عقله، حتى تمكن من حفظ القرأن الكريم واتقن حفظه.
وأشار إلى أنه تعلم الخط العربى لكتابة الآيات وفن الزخرفة لزخرفة الصحفات، وأوضح أن ذلك كلفه الكثير من الجهد والوقت والأموال فى شراء الأحبار والأوراق، موضحا أنه قرر أن يبتكر طريق جديدة بديلة للأحبار التى كانت تكلفه أموالا كثيرة.
وأكد" حشيش" أنه استبدل الحبر الأحمر بمادة المكيروكروم" والملوخية بديلا للون الأخضر واستبدال الأقلام بالبوص، وأنه لم يكتف فقط بكتابة المصاحف ولكن تطرق إلى كتابه عدد من الكتب الدينية باحجام كبيرة وكتاب عن المبشرين بالجنة بحجم 70×50سم وكتاب يحكى فيه تاريخ مدينة المحلة بحجم 100×70سم.
وأكد سعد حشيش أنه يشعر بالسعادة والفخر بما قام به، مؤكدا أنه مستمر فى كتابة المصحف الشريف بأحجام كبيرة وكتابة الكتب الدينية، وعمل مكتبة كبيرة تكون إرثا لأولاده وأحفاده من بعده.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات