الرئيسية اخبار عاجلة ما بين الحب والحرب((طريق مش مسدود))

ما بين الحب والحرب((طريق مش مسدود))

moda 817
ما بين الحب والحرب((طريق مش مسدود))
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت فطوم حسن 
“رصـــد الــوطـن”

أباء وأمهات مراهقين ومراهقات  مشاعر جميلة تجمعهم

 ولكن أين المشكلة ؟
مراهق يدعي أ-أ في عمر 17 عام يقول الأتي “والدي ووالدتي بيحبوني جدا لدرجة إنه كل ما أبويا يشوف وشي يتخانق معايا طبعا أنتوا مستغربين إزاي بيحبني وإزاي في نفس الوقت بيتخانق معايا 

طبعا أنا زي ما بيقولوا في سن المراهقة والسن ده معروف إنه دايما بيحب يفرض رأيه وبيحب يكون ليه شخصية  بس الأهم من كده إنه مهما كبرنا مش هيكون لينا شخصية علي أهلالينا 

وهو ده أللي أنا عملته أبويا كان بينطبق عليه الجملة أللي بتقول  ( ما بين الحب والحرب) يعني عشان بيحبني أوي بيحارب أي حاجة وحشة أنا بعملها ولكن بطريقته هو  ونركز أوي علي طريقته هو ؟؟

الحب مش بحب حب بين راجل وست الحب الأقوي هو حب الأهل والأسرة والدي بيحبني جدا ومن كتر خوفه عليه ماكنتش بشوف غير الوش الخشن ةدي محبة علي فكرة ةوعايز أقول لكل أللي بيشوفوا الحكاية بتاعتي إنه الأهل لما بيحبوا أووووي لازم يتخانقوا معاك ويهاجموك في الحاجات الوحشة أللي بتعملها  أنا هقولهم إيه أللي حصل معايا ، بابا كنت كل ما أقعد معاه الاقيه بيكح جامد وحاطط إيده علي صدره وكل ما كنت أسأله كان يقولي ده دور برد  وطبعا أنا مسألتش تاني
في يوم شافني بدخن في وسط أصحابي مراهق بقي والسجاير ومعرفة بعض البنات ده بيكون من خصائص المرحلة
لقيته بينادي عليه من علي أول الشارع
ولما طلعت البيت ضربني ؟
طبعا لحد كده دي كارثة إنه ولد طويل زي حالاتي يتضرب من أبوه وهو طوله
مش ده الغريب … الغريب إنه أنا كنت مستغرب جدا بيضربني صحيح وأيده كانت بتوجعني
بس عينه كانت كلها حب…….
وده أللي خلاني اسأل وأصر في السؤال لغاية ما عرفت إنه أبويا كان بيشرب سجاير لغاية ما مرض بمرض خطير
وهو مكانش عايزني أعاني مع المرض زي ما هو بيعاني دلوقتي
والأغرب إنه كان مخبي علينا حقيقة مرضه
رغم إني سني صغير إلا أني قدرت أفهم إن من كتر حبه فيه مش عايزني أعاني
ياريت نفهم أهالينا صح قبل فوات الأوان .
…….. طريق مش مسدود
ببساطة قصة أ-أ هي نموذج إيجابي لأي مراهق يريد أن يفهم حقا لماذا الأسرة تتعامل معه بهذا الشكل ؟
وأراد بالفعل أن يفهم ويستوعب والطريق أصبح مضيئ أمامه بالإضاءه الكاملة ليعي كل الوعي أن الأب والأم عندما يبدأون في خلق المشكلات مع أولادهم فالغرض من تلك المشكلة هي الحب
اما الحرب تكون وسيلتهم لإنقاذ آولادهم مهما كانت طريقتهم فمهمة الأبن أن يسعي لفهم ما يدور داخل عقل الأب والأم
حتي يطمئن ويعرف أن ما بين الحب والحرب …………. ضحكة أكيده
أ-أ مراهق اراد أن يصل صوته لجميع المراهقين الذين في سنه من خلالنا وهو بالفعل نموذج إيجابي واعي جدا
أراد فأستطاع أن يفعل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.