الرئيسية اخبار عاجلة شقاوة قلم “زماننا وزمانهم” بقلم هشام عمر

شقاوة قلم “زماننا وزمانهم” بقلم هشام عمر

moda 1233
شقاوة قلم “زماننا وزمانهم” بقلم هشام عمر
واتساب ماسنجر تلجرام

بقلم هشام عمر

هناك قاعدة اساسية لهذه المقالة لكى نسير معا طوال رحلة هذه السطور وهى : ان لم يعجبك العنوان فما عليك سوى الغلق وان أعجبك فلنكمل مسيرة هذه السطور سويا
قراءة فى دفتر أحوال المجتمع المصرى فى الفترة الأخيرة ومقارنة بين الزمن حاليا و الزمن السابق لجيلنا فا ان كنت أبا و أما لولد أو بنت فهناك عدة قواعد يجب أن تسير عليها حتى تستطيع أن تعيش وتتعايش مع أولادك , أو ستصبح صاحب عقلية متخلفة ورجعية
ومن ضمن هذه القواعد عندما يكون ابنك بحلاقة شعره كالقزع فعليك أن تتقبل والا ستصبح متخلف , بنتك بتقولك هتسيحلى ونفضله وافكسله واحلقله ان لم تفهم هذه اللغة فأنت موضة قديمة ومتقعدش معانا فى اى مناقشة !
أيضا يجب ان تمتلك حساب على مواقع التواصل الاجتماعى يعنى لازم تجارى الجو !
عودة الى الماضى ولفترة طويلة ابن 17 سنة كان يقود حملات وجيوش بأكملها أما زماننا ابن 17 سنة بيمسك سيجارة وان لزم الأمر حشيش داخل العربية ! وكل دا مصدره كان نتيجة وجود سينما لم تظهر لنا الا القبح والسوء بل وتشجع عليه
زماننا به سوء استخدام فيس بوك وتويتر وتباهى بالشتائم والسب العلنى و التبجيح وشرب الحشيش والمخدرات بجميع أنواعها علنا وألفاظ زى نفضله وسييح لييه وافكسله !! , أما زمانهم كان مروءة واحترام بعضهم ومودة وعشرة واجتماعيات وألفاظ محترمة زى نهارك سعيد يا فندم
زمانهم كان أحسن من زماننا ودى حقيقة فعلا فأنا لا أعمم على الزمنين ولكنها الاغلبية التى تسود هذين الزمنين ! .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *