الرئيسية المرأة بالصور…مصممة الأزياء ” داليا إبراهيم ” تلخًّص التراث العربيّ بأسلوبٍ أنيقٍ وعصريّ … و تبحث عن التميّز والتفرّد في تصاميمها

بالصور…مصممة الأزياء ” داليا إبراهيم ” تلخًّص التراث العربيّ بأسلوبٍ أنيقٍ وعصريّ … و تبحث عن التميّز والتفرّد في تصاميمها

moda 6205
بالصور…مصممة الأزياء ” داليا إبراهيم ” تلخًّص التراث العربيّ بأسلوبٍ أنيقٍ وعصريّ … و تبحث عن التميّز والتفرّد في تصاميمها
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / أحمد العزبي 
“رصــد الــــوطـــن”

“داليا إبراهيم “ مصممة ركزت إبداعها في تدليل المرأة العربية بتصاميم عبايات ناعمة تُبرز أنوثتك برقي واحتشام في الوقت نفسه؛ لربما لن تشعري بكم الرفاهية التي توفرها لك عبايات “داليا إبراهيم ” في أي عبايات أخرى نظرًا لغناها بالألوان الناعمة والزاهية؛ ولرُقيِّها الشديد الذي يكتنفك بترف لا يمكنك مقاومته.

تستوحى مجموعتها  من المجتمع العام الذى نعيش فيه وما ترغب فيه السيدة من ألوان ، وأيضا الاستيحاء من تراثنا الغنى من خلال التطريز اليدوى والخط العربي ومنها نبتكر عبارات.

فسوق العباية متجدد وفى تغير مستمر ، ويعود ذلك إلى انفتاح مجتمعنا للتغيير وتعدد التصاميم المطروحة فى السوق ، وهذا المجال وتعدد الخيارات لدى المرأة العصرية والتنافس الشديد بين المصممات ما يولد طرح تصاميم وأفكار أجمل وأفضل.

وفى جلسة تصويريه جديدة وبإطلالة مميزة بدت فيها كل من موديلرينادا “ بطابع خاص لأقوى السيشنات بتألق متميز وبآرقى التصميمات للمصممة الأزياء «داليا إبراهيم  » مع الإبداع والفن وبعدسات العزبي جروب المصور الصحفى أحمد العزبي و المصور محمد بلو

تؤمن بأن الأقل هو الأجمل ، وأطبق هذه المقولة لأبقي كل شئ بسيطا ، تعتمد على البساطة فى التصاميم وهذا ما يميزها عن غيرها فى هذا المجال ، فهى نختلط أكثر من زبائنها لكى نسطيع التوصل إلى متطلباتهم .

تتبع مفهوماً جديداً يمنحها نفحة شبابيّة! اللّمسات البسيطة التي أضيفها إلى الملابس التقليديّة تنعش العباءة. حتى الآن، التعليقات إيجابيّة جدّاً. فهى تريد أن تشعر المرأة التي ترتدي عبايتها أنّها جزء من الثقافة العالميّة من دون أن تخترق القوانين التقليديّة لارتداء العباية.

كما أن تصميم العبايات بالنسبة لها مشروع فني ناجح، فكل عباية تصممها هي بمثابة لوحة فنية وليست بغرض ربحي تجاري، لأنها تسعى من خلال تصميمها للعبايه وهي الزي التقليدي أن أصل بها للعالمية  ، تستطيع المرأة  ارتدائها في المناسبات والسهرات  لأنها تميل في شكلها العام إلى الفساتين، فهناك دمج بين العباية والفستان في شكل القصات الواسع منها والضيق والغريب، والجرأة في التصميم في طريقة إدخال الألوان والخامات والإكسسوارات، إلى جانب الخياطة الراقية. كما أنها  شديدة الحرص على أن تكون عباياتها مفعمة بالأنوثة والأناقة، والتي تعكسها البساطة في التصميم وعدم التكلف.

تكمن نصيحتى للنساء اللاتى يبحثن عن مظهر مثالى ” كونى بسيطة “

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.