الرئيسية أخبار عامل يقتل زميله لاعتقاده بأنه سبب طرده من العمل بالشرقية

عامل يقتل زميله لاعتقاده بأنه سبب طرده من العمل بالشرقية

moda 829
عامل يقتل زميله لاعتقاده بأنه سبب طرده من العمل بالشرقية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت/ ياسمين محمد
“رصـــــد الــوطــــن”

ربنا عالم يلطف بينا وهو وحده عالم بحالنا، ضهرى اتكسر، جوزى كان سندى فى الحياة وأنا ماليش حد، واتاخد على خوانة، وتركنى بطفلتين عمرهما لم يتجاوز الثمانى سنوات، فضلا عن كونى حامل انتظر ولادتى بعد أيام، وربنا مع الغلابة وأطفالى الأيتام ليهم ربنا” بهذه الكلمات الممزوجة بالحزن والدموع، طالبت “هناء لطفى محمد عامر” ربة منزل مقيمة كفر الشيخ ظواهرى مركز ههيا بالشرقية، بالقصاص من المتهم بقتل زوجها ” دسوقى محمد منجد عبد المقصود” 40 سنة عامل زراعى، أمام الأهالى أثناء عودته من عمله بمخبز بلدى بالكفر.

وأضافت الزوجة قائلة: “أنا حامل ومن المقرر أن أوضع مولودى خلال أيام، لو أراد الله، كما أنى أم لطفلتين “أمل” 7 سنوات و” سما” 5 سنوات، وزوجى عامل بسيط باليومية، ويعمل فى مخبز بالقرية، ليحسن دخلنا، وأثناء عودته، بعد انتهاء عمله بالمخبز، قام “سمير م زط 50 سنة بالتعدى عليه أمام الأهالى وطعنه طعنة قاتلة أودت بحياته”.

ويقول الحاج عبد العزيز عبد العال من أهالى القرية وشاهد عيان على الحادث، إنه كان لديه مخبز بالقرية، وقام بإيجاره منذ عامين لشخص يدعى” ط محمد مسعود” من قرية تابعة لمركز ديرب نجم، وأن المجنى عليه عامل بسيط، ومقيم عنده فى منزل بالإيجار منذ 10 سنوات، وأنه مكافح وفى حاله وزوجته حامل ومن المقرر أن تضع مولدها الجديد بعد أسبوع، ومع ذلك كانت تعمل فى مخبر بلدى بالقرية، فى فترة الصباح مقابل 30 جنيها يوميا، وأثناء تواجدها قام المتهم بسبها، وعندما عادت للمنزل قصت لزوجها قيام “سمير م” بسبها، فقام زوجها بالاتصال بى، واتصلت بمستأجر المخبز الجديد، وطالبت منه إبعاد “سمير” عن المخبز، لسوء تصرفه مع السيدة لأنها محترمة ولم يصدر منها أى سوء مع أى أحد من أهالى القرية، وقام مستأجر المخبز بالاستغناء عن “سمير” وبعد 24 ساعة فؤجئت باتصال من أحد الأهالى يخبرنى بأن “سمير” أصاب “دسوقى” بعد خروجه من المخبز، فأسرعت لموقع الحادث فوجدت “دسوقى” غارقا فى دمائه وتوفى فى الحال فى مكان الحادث.

فيما أعرب الجميع بالقرية عن حزنهم الشديد على المجنى عليه، لكونه عامل بسيط ومقيم بمنزل بالإيجار وغريب عن القرية لكنه محبوب من الجميع.

بداية الواقعة بتلقى، اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد أحمد عبد العزيز رئيس المباحث الجنائية، يفيد بوفاة المدعو “دسوقى.م.م.ع” 40 عامًا، عامل زراعى، مُقيم بكفر “الشيخ الظواهرى” بدائرة مركز ههيا، متأثرًا بإصابته بجرح قطعى بالفخذ أدى إلى حدوث نزيف أودى بحياته.

وتبين من تحريات المباحث، التى قام بها الرائد إيهاب زهو رئيس مباحث ههيا، حدوث مشادة كلامية بين المتوفى والمدعو “سمير.م.ز.الـ” 50 سنة، عامل، ومُقيم المحمودية، تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها الثانى على الأول بآلة زراعية “مِنجٌل” مما أدى إلى حدوث إصابته التى أودت بحياته؛ وذلك لاعتقاد الثانى بتسبب الأول فى طرده من عمله فى مخبز بلدى بذات الناحية.

تمكن ضباط مباحث ههيا من ضبط ضبط المتهم والآداة المستخدمة فى الجريمة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لذات السبب، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، فيما أبقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة ههيا على قوات محلية من المركز للتواجد بالقرية، تحسبا لحدوث أى تداعيات.

وبالعرض على نيابة ههيا قررت برئاسة محمد سليمان مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات وانتداب الطب الشرعى لمعاينة الجثة لبيان سبب الوفاة، وإجراء مناظرة، وتحريات المباحث حول الواقعة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.