الرئيسية أخبار قصص من التاريخ ” أوزير اول كائن حي يذوق طعم الموت “

قصص من التاريخ ” أوزير اول كائن حي يذوق طعم الموت “

ahmed-hefny 1671
قصص من التاريخ ” أوزير اول كائن حي يذوق  طعم الموت “
واتساب ماسنجر تلجرام

 

كتبت : سماح احمد

   ” رصد الوطن “
اول من مات من النترو او الكائنات الإلهية في الميثولوجيا المصرية لقصة الخلق بدء الخلق بظهور فقاعة كبيرة أو تل من المياه الكونية ظهر منها آتوم او الاله الخفي الذي خلق الكون كله و انبثقت “كائنات الهية/قوى كونية” من آتوم عرفت باسم “نترو” . او كما نسميها اليوم الملائكة و كان هذا الانبثاق على هيئة أجيال متتابعة , تتابع أجيال ورا أجيال كان الجيل الأول مكون “شو” و “تفنوت” (الهواء والماء ) . ثم كان الجيل الثانى الذى خرج من الجيل الأول , و هم “جب” و “نوت” (الأرض و السماء) . ثم كان الجيل الثالث , و فى هذا الجيل ظهرت أربع كائنات الهية هم ( ايزيس و أوزوريس و نفتيس و ست) .
و توالى ظهور الخلق أجيالا بعد أجيال الى أن ظهر الانسان بشكله الحالى فى جسد مادى .
والنترو كائنات لا تموت واحد فقط هو من ذاق الموت أوزوريس الذي قتله ست أخيه في صراعه معه للاستلاء على الملك كما ذكرت الأسطورة المصرية أوزير كان محبوبا ويحظى بالمكانة الكبرى لدى كل المصريين و كان هو الأقرب الى قلوب كل الناس .
بالرغم من ان دوره في الاسطورة كان سلبيا فلم يكن قويا او ذو شخصية او سلطان كان اوزوريس هو الحلقة الأضعف في القصة ولم يكن فطناً او ذكياً فقط استطاع ست أخوه أن يخدعه ويجعله يرقد داخل التابوت الذي صنعه له بكل سذاجه وحين رقد فيه أغلقه عليه و ألقاه فى النيل وحين استطاعت زوجته إيزيس ان تعيده الي الحياة بواسطة تحوت بعدها فقد القدرة علية الحياة علي الأرض و من خلال تجربته المباشرة مع الموت أصبح هو الكائن الالهى الذى يشرف على الموت و على انتقال الانسان فى دورة ” الميلاد / الموت / البعث”
الموت هو الذى يميز أوزير عن باقى الكائنات الالهية , هو أول كائن الهى يذوق الموت , والموت في الدنيا لا يذوقه الا البشر ولذلك اعتبر المصريون ان اوزوريس هو الكائن الألهي الاقرب اليهم والى البشرية لانه يموت مثلهم ويفارق الارض مثلهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *