الرئيسية محافظات مكتبة مصر العامة ببورسعيد تدشن عهدا جديدا في تنمية ثقافة قيم القراءة واحترام المكتبة والكتاب

مكتبة مصر العامة ببورسعيد تدشن عهدا جديدا في تنمية ثقافة قيم القراءة واحترام المكتبة والكتاب

moda 1332
مكتبة مصر العامة ببورسعيد تدشن عهدا جديدا في تنمية ثقافة قيم القراءة واحترام المكتبة والكتاب
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز
“رصــــــــد الــــــوطـــــن”

سلسلة متوالية من الزيارات الطلابية من مختلف المراحل التعليمية لمكتبة مصر العامة ببورسعيد يهدف من خلالها الي ترسيخ قيم القراءة واحترام المكتبة والكتاب ، وتعويد الاطفال على حب الكتاب والتعلق به منذ الصغر والإستفادة من كافة الإمكانات التي توفرها المكتبة لتطوير وتنمية الوعي الفكري والثقافي ، والمساهمة في تدعيم مدارك العقل والرؤية لدي ابناءنا الطلاب .
وعن ترسيخ مفهوم القراءة في ناشئتنا والذي تهدف إليه المكتبة يقول الأستاذ ” ممدوح التابعي ” مدير المكتبة … القراءة هي من أهم السلوكيات التي لا بد من غرسها في نفوس أبنائنا، فالدول الغربية التي لا ننظر إلا إلى سلبياتها نجد ان كل فرد فيها لا يكاد الكتاب يغادر يده سواء في الحدائق أو وسائل المواصلات المختلفة ، وفي أثناء تواجدي في ألمانيا والدنمارك وجدت أن الطفل الغربي يقرأ في العام الواحد مايقارب على 50 كتاباً في حين يقرأ الطفل العربي 100 صفحة كل عام، وهذا الاهتمام الذي توليه المكتبة بتدعيم وزرع مفهوم القراءة إنما يساهم في تنمية ثقافة الأطفال الذاتية وتربية الشخصيات السوية السليمة ذات الرؤية الصحيحة .
ويضيف ” التابعي ” عن الزيارات الطلابية التي تأتي للمكتبة ، نحاول من خلال فهم حقيقي لدور المكتبة وتأثيرها الثقافي والإشعاعي أن نعمل علي ربط الأطفال بالكتاب من خلال تعريف ابناءنا الطلاب الذين يقدمون للمكتبة من كافة المراحل المعلومات التي تدفعهم إلى التعلق بالكتاب والقراءة لإدراكنا – نحن فريق العمل بالمكتبة – أنه يمكن من خلال هذه المعلومات المطروحة عن قيمة ودور المكتبة وكيفية احترامها والتعامل مع الكتاب بصورة حضارية أن هذا هو أساس التنمية الفكرية التي تؤتي ثمارها كل حين ،والتشجيع على القراءة بالاهتمام بالكتاب كوسيلة للتعلم والتأكيد علي قيمة وأهمية المكتبة .
وبصورة أكثر تحديدا يلفت “التابعي ” النظر إلي أن دور المكتبة قد خرج الي التطبيق العملي من خلال الزيارات الطلابية المتنوعة الي قدمت للمكتبة من جميع المراحل فمنها علي سبيل المثال مدرسة الشهيد عبد المنعم رياض الابتدائية ، ومجمع محمد السيد وحسن بدراوى ، ومدرسة جمال عبد الناصر الاعدادية ، ومدرسة بورسعيد الرسمية للغات بمراحلها المختلفة ، وأكثر من 20 حضانة بروضات أطفال إدارة شمال ، والقائمة تحوي الكثير مما لايتسع المجال لذكره ، وهناك المزيد من الزيارات الطلابية القادمة لمكتبة مصر العامة ببورسعيد للتعرف على المكتبة وممارسة الانشطة المحببه لهم وتدريبهم على حب القراءة والإطلاع وخلق جيل قادر على مواكبة أحدث متطلبات العصر .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *