الرئيسية أخبار مناقشة رسالة ماجستير عن “التشفير الامني ومنع التجسس للصور “

مناقشة رسالة ماجستير عن “التشفير الامني ومنع التجسس للصور “

moda 2037
مناقشة رسالة ماجستير عن “التشفير الامني ومنع التجسس للصور “
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / صابرين إسماعيل
“رصــــــد الـــــــوطـــن”

قامت كلية العلوم بجامعة المنوفية، اليوم الخميس الموافق 16/2/2017، مناقشة رسالة ماجستير المقدمة من الباحث “محمد البحيري” معيد بقسم نظم ومعلومات بأكاديمية المستقبل والتي تحمل عنوان “التشفير الامني ومنع التجسس للصور” تحت عنوان خوارزميات تشفير كمي جديده للصور.
وتهدف الدراسة إلى علم المعلومات الكمية الذي يأخذ قدراً كبيراً من الاهتمام من جانب كلاً من علماء الفيزياء و الرياضيات و الحاسب الالي. و هو علم مخصص لتطوير خوارزميات كمية جديدة لتخزين ومعالجة واسترجاع المعلومات. و هذا بدوره يساهم في تطوير عدد من التقنيات الكمية الجديدة مثل الاتصالات الكمية والتشفير الكمي.
في عصرنا الحديث، أصبح تداول الوسائط المتعددة مثل الصوت والصور والفيديو يتطلب سرية و أمانٍ عالٍ أثناء النقل نتيجة للتطور السريع في تكنولوجيا الوسائط المتعددة و تداولها عبر شبكات الحاسب. لذا فإن حماية بيانات الصورمن الوصول غيرالمصرح به أو إعتراض المعلومات أصبحت مشكلة ساخنة يدرسها الخبراء والباحثين. ولذلك، أصبح أمن البيانات مسألة حساسة وملحة.
نظراً لضمان درجة الأمان في الاتصالات الكمية بفضل مبدأ عدم الاستنساخ ومبدأ عدم التأكد لمنع أي هجوم علي الإتصال الكمي، لذا يعتبر التشفير الكمي للصور أحد أهم موضوعات معالجة المعلومات الكمية مع الأخذ في الاعتبار التوثيق وحماية المحتويات والسرية للصور الكمية.
في هذه الرسالة، اقترحنا نموذج جديد لتشفير الصور الكمية مبني علي تشتت وتغير القيم في الصورة باستخدام طريقتين لتفادي عيوب كل طريقة وهما “Arnold , Fibonacci” و طريقة تغير القيم لعدم السماح بفك التشفير من طرف المهاجمين ولزيادة الامان في الخوارزمية عن طريق “Gray Code”.
تقع الرسالة في اربعة فصول وعدد 36 مرجع وفيما يلي نستعرض ملخص عام عن كل فصل من فصول الرسالة :
في الفصل الأول قدمنا نظرة عامة عن الرسالة ، أهدافها و تنظيمها.
أما في الفصل الثاني قدمنا بعض المفاهيم الاساسية للنظام الكمي و طرق تمثيل الصور تمهيداَ لعمليات المعالجة فيما بعد.بالإضافة إلي استعراض بعض الخوارزميات لعلم تشفير الصور الكمية في السنوات السابقة.
في الفصل الثالث تم عرض الخوارزمية المقترحة للتشفير حيث تجمع بين تشتت وتغير القيم في الصورة وكان التشتت باستخدام طريقين لتفادي عيوب كل طريقة منهم وهما “Arnold , Fibonacci” و طريقة تغير القيم لعدم السماح بفك التشفير من طرف المهاجمين وزيادة الامان في الخوارزمية عن طريق “Gray Code.
وضمن لجنه التحكيم، الدكتور معوض الخولي رئيس جامعة المنوفية و ورئيس مجلس قسم الرياضيات علوم المنوفيه الدكتور محمد أمين، والاستاذ الدكتور السيد عبد المقصود عالم استاذ الحاسبات كليه العلوم جامعه طنطا والمسئول عن تطوير الوحده النظاميه للجامعات المصرية، والاستاذ الدكتور السيد عيسي حميد استاذ الحاسبات هندسه القاهره وعضو في اكاديميه البحث العلمي والرئيس السابق لدورات وزاره الإتصالات.
وقد اجتاز الطالب المناقشة بامتياز مع مرتبة الشرف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.