الرئيسية أخبار من يعيد حق التاجر الحاج “أحمد فرج “الذي تم تشويه وجهه بماء النار منذ عام ونصف بسبب حفاظه علي الأخلاق

من يعيد حق التاجر الحاج “أحمد فرج “الذي تم تشويه وجهه بماء النار منذ عام ونصف بسبب حفاظه علي الأخلاق

moda 1360
من يعيد حق التاجر الحاج “أحمد فرج “الذي تم تشويه وجهه بماء النار منذ عام ونصف بسبب حفاظه علي الأخلاق
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز 
“رصـــــد الــــوطــــن”

 

هذا الرجل المحترم التاجر ابن بورسعيد الحاج “أحمد فرج ” صاحب مغسلة في منطقة قشلاق السواحل … كل ذنبه انه لم يرض أن يري أشياء خارجة عن الآداب داخل العمارة التي كان يشغل مأمورا بها من صاحب مكتب فطلب منه أن يغادر العمارة فكان جزاؤه وهو من تصدي للشر أن يضرب مرة بالرصاص في مغسلته والمرة الثانية يلقي علي وجهه ماء النار بتخطيط مسبق من هذا الشخص صاحب المكتب ويظل يدور طيلة عام ونصف في دائرة الحرق الذي أصاب هذا الوجه الطيب وتشويه السمعة وكذلك تحقيقات النيابة علي الرغم انه تم تسجيل صور الجناة من كاميرا أحد المحال القريبة من منطقة الحادث … كم عاني هذا الرجل وأسرته وافرادها مما حدث ضغط نفسي وعصبي رهيب لايعلمون من الفاعل ،ولولا حادث الضابط الرائد “محمد عماد الدين “هذه الحادثة التي حركت الأحداث ليتم مرة ثانية متابعة القضية والقبض علي الجناة الحقيقين ويتضح أن صاحب المكتب الذي تصدي له ولم يقبل بما ظهر منه من أعمال منافية وأصر علي أن يغادر المكتب ولايتواجد مرة أخرى للعمارة بصفته مأمورا لها هو من خطط للتنكيل بهذا الرجل الطيب السمعة والخلق والسمع … أين حق هذا الرجل ومن يعيد له البسمة الصافية علي وجهه ووجه اسرته التي اصيبت بالذعر وعدم الأمان طيلة هذه الفترة حتي تم التوصل للفاعلين …وهل وصل الحقد والغل بالناس لهذه الدرجة تشويه الوجه بماء النار ليكون وسيلة للإنتقام. .. ودعونا نتساءل بصوت مرتفع … هل المواطن يجد حقه بالمصادفة أم أن الحقوق مصانة لجميع المواطنين مهما اختلفت وظائفهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.