الرئيسية أخبار ناشطه جنوبيه تحذر من الاستخدام السيئ للمساعدات الدوليه وتتضم للجنه التواصل والاتصال

ناشطه جنوبيه تحذر من الاستخدام السيئ للمساعدات الدوليه وتتضم للجنه التواصل والاتصال

moda 668
ناشطه جنوبيه تحذر من الاستخدام السيئ للمساعدات الدوليه وتتضم للجنه التواصل والاتصال
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : سها البغدادى

ادلت الناشطه الحقوقيه الجنوبيه ذات الباع المتعدد في العمل بالمنظمات الدوليه الاستاذه ناديه جمال ابراهيم ابنه مدينه عدن بتصريح هام من العاصمه المصريه على خلفيه نتائج لقاء جنيف الدولي الداعم للوضع الانساني في المنطقه اليمنيه والتي حذرت من الاستخدام السيئ لهذه المساعدات حبث انها ستكون بمعيه منظمات المجتمع المدني ومؤسساته الفاعله جاء فيه
ان الجهود الدوليه في جنيف وضعت الحاله الانسانيه في اليمن على المحك من حيث تدهورها. بما يتطلب التدخل الانساني للعالم لهذه المنطقه التي تعد من اشدها فقرا وتبرع المجتمع الدولي بمبالغ تم تداول ارقامها
واضافت ان الخوف ان هذه المبالغ سيتم التصرف بها من خلال شغل المتظمات كما انه لايخفى على احد ان
ان دور المنظمات المتعارف عليه في سائر بلدان العالم انه عمل غير مرتبط بالاحزاب وصراعاتها عدا في اليمن للاسف الشديد التي اصبح مجمل شغل المنظمات فيها غير مستقلا ويجير لمصالح سياسيه لاحزاب لو قوى بما نسبته يمثل ٩٠٪ وهذا مؤشر محبط جدا يشير الى ان مجمل الدعومات المقررة دعم اليمن بها من العالم سيذهب لخدمه هذه الاطراف السياسيه في اليمن بمعنى ستستفيد اطراف حزبيه في الشرعيه ذات بعد ديني من جهه في الاماكن المحرره وفي صنعاء سيستفيد منه الانقلابيين بشتي جمعياتهم ومؤسسات عملهم المدني فيها وطالبت ناديه جمال ابراهيم ضرورة اشراك المنظمات المحليه في الجنوب وعدن بشكل خاص الغير مرتبطه بهذه الاجندات والتي تمثل معاناه الناس وتعمل على التخفيف عنها باشراف حقيقي من السلطات التنفيذيه والجهات المعنيه في حكومه الشرعيه مالم فان عدم القيام بذلك سيزيد الاوضاع سواء بسبب الاستخدام السيئ لهذه المساعدات كما سمعنا عن ذلك بان هنالك جمعيات خيريه حزبيه اصبحت الوكيل الحصري للمساعدات الانسانيه التي تعطى من مركز الملك سلمان للمناطق المحرره باليمن حد قولها واكدت ان على الحميع النأي بالعمل الانساني عند ذلك الاستغلال الحزبي الضيق فان وضع الوطن لم يعد يحتمل مثل هكذا تصرفات وشددت الاستاذه ناديه جمال ابراهيم على اهميه تلاحم الشباب في الجنوب ناشطين وناشطات وبلورة الجهود بشكل جماعي كونهم الجهه التي يعول عليهم البناء والاستقرار في مستقبل المنطقه اليمنيه بشكل عام والجنوب بشكل خاص حد وصفها وتابعت ليكونوا نواه لقوى ناشئه بطاقات وتطلعات تعمل على تغيير الحال الذي يعيشونه الى مستقبل مشرق
واختتمت تصريحها ان الجنوبيين مطالبين بوحده الصف ليكونوا على استعداد تام لاي مقاوضات قريبه قد يطلب منهم من يمثلهم وبما يقوي وحده الجنوب ارضا وانسان ويقوي فخامه الرئيس عبدربه منصور الذي يتامر علي شرعيته قوى كثيرة تمثل متنفذين من صنعاء وتثمن جهود لجنه التواصل والاتصال برياسه المهندس علي المصعبي وتعرب عن شكرها للجنه التي تحوي الكثير من الكفاءات الشابه والواعده وقبولهم انضماها اليهم حد تعبيرها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.