الرئيسية اقتصاد وبورصة الإدارة النفسية هى المفتاح للنجاح فى التداول

الإدارة النفسية هى المفتاح للنجاح فى التداول

moda 1529
الإدارة النفسية هى المفتاح للنجاح فى التداول
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / فاطمة الشوا
“رصـــــــد الــــوطــن”

إن النجاح فى عملية التداول فى الأسواق المالية المختلفة لا يعتمد فقط على استراتيجية تداول أو طريقة إدارة رأس المال ولكنه يعتمد على النهج العقلى إلى جانب ردود أفعالك تجاه السوق، هناك الكثير من مواقع الفوركس التى تحاول اقناع المتداولين بأن النجاح فى الأسواق وتحقيق الربح يعتمد على الاستراتيجية ونظام التداول وتحاول جاهدة لبيع أنظمة تداول آلى لهم، من المهم أن يكون لديك استراتيجية تداول واضحة وفعالة لكن الأهم هو كيفية الإدارة بشكل صحيح والتحكم فى العواطف والمشاعر أثناء عملية التداول فإذا كنت غير قادر على دمج هذين الأمران معًا لن تكون قادر على الربح فى الأسواق على المدى الطويل.

إن العلم بأمور ادارة معنويات السوق من الأمور الهامة التى تمكن المتداول من النجاح أو الفشل فى تداولاتهم، فهناك الكثيرون ممن خسروا أموالهم ليس بسبب استراتيجيات التداول أو تحليل الأسواق لكن هى عدم التحكم والسيطرة فى مشاعرهم وعواطفهم أثناء عملية التداول.

ما هى المشاعر التى يجب أن تتجنبها أثناء تداولك فى الأسواق؟

دائمًا ما ينصح الخبراء بالبعد عن التداول العاطفى وهو تغلب العواطف وسيطرتها على عملية التداول لأنها فى الغالب تؤدى إلى الخسارة، لهذا نحن بصدد تقديم قائمة من المشاعر الأكثر شيوعًا التى يقع فيها أغلب المتداولين:

1 .الجشع والطمع.

من أكثر الأسباب التى تحول مكاسب المتداول إلى خسائر هو الجشع والطمع فى المزيد من المكاسب، فعندما تسير الصفقة على النهج المخطط لها ويحقق المتداول الربح تتدخل هنا مشاعر الطمع أملًا فى المزيد من المكاسب تاركًا التحليل المنطقى حيث يعتقد أن السوق سيظل يتحرك فى صالحه إلى الأبد وهذا ما يدفعه إلى تكبد المزيد من الخسائر.

2 .الخوف.

يخشى المتداولون من دخول الأسواق عادة عندما يكونوا مبتدئين ولم يتعلموا بعد استراتيجية تطوير فعالة ولهذا يمكن لمشاعر الخوف أن تتطغى عليهم أو المتداولون الذين تحملوا خسارة أكبر مما كان مستعد لها، لهذا يجب عليك أولًا التأكد من أنك لا تخاطر بمزيد من الأموال التى لا تستطيع تحمل خسارتها، كما أن مشاعر الخوف تفقدك الثقة فى امكانيتك وبالتالى ستضيع عليك فرص ربح حقيقية.

3 .الانتقام.

يواجه المتداولون جاحة ملحة إلى الانتقام فى السوق بعد أن عانوا من خسارة فى صفقة كانوا واثقين من أنها ستكون لها نتائج مختلفة، وللتغلب على هذا الشعور يجب أن تدرك أن لا شئ مؤكد فى التداول.

أيضًا هناك من يخسر أمواله فى التداول ويعود على الفور للتداول فى السوق لاستعادة الأموال التى فقدت وهذا يزيد من حجم المخاطرة ومن المؤكد أن تتسبب فى خسارة أكبر من سابقتها لأنك تتداول بدافع من عواطفك وليس دراسة جيدة للسوق.

4 .النشوة.

إن الشعور بالبهجة هو أمر جيد وهو دائمًا ما يشعر به المتداول بعد تحقيقه لفوز كبير أو سلسلة من الانتصارات فى الأسواق، يمكن أن يتسبب هذا الشعور فى حدوث ضرر للمتداول حيث يصبح واثق جدًا من فوزه لهذا السبب تبدأ فترة لتسجيل العديد من الخسائر.

لهذا من الأفضل أن تدخل الأسواق بعد تهيئة نفسك للمرحلة القادمة ولا تغتر بنفسك، فهناك خط رفيع بين المحافظة على نجاحتك بحزم أو تتكبد خسائر كبيرة.

يدخل العديد من المتداولين نفق التداول العاطفى ثم يفقدون أموالهم بعد سلسلة من الصفقات الرابحة والسبب فى ذلك أنهم يشعرون بالثقة بالنفس وينسى الخطر الحقيقى للتداول فى الأسواق ألا وهى أن التداول عبارة عن لعبة ذات احتمالات طويلة الأمد.

فى الختام:

إن الوصول إلى عقلية فعالة للتداول والحفاظ عليها يأتى نتيجة للعديد من الأمور التى يتم القيام بها معًا فى الطريق الصحيح والتى غالبًا ما تتطلب جهدًا واعيًا من المتداول الأمر ليس مستحيل أو بالغ الصعوبة، تحتاج إلى معرفة جيدة للاستراتيجية الخاصة بك وعليك أن تتقن ذلك تمامًا ويجب أن تصبح قناص فى السوق لتنال الفرص الحقيقية للربح، كما يجب عليلك أن تعرف جيدًا كيفية إدارة المخاطر بشكل مناسب، إذا كنت لا تستطيع السيطرة على المخاطر الخاصة بك فهناك فرصة كبيرة للتداول العاطفى والتى من المحتمل أن تعرضك للخسائر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.