الرئيسية مقالات الكتاب وسائل الإعلام والتكوين المعرفى للأفراد والمجتمع

وسائل الإعلام والتكوين المعرفى للأفراد والمجتمع

moda 2049
وسائل الإعلام والتكوين المعرفى للأفراد والمجتمع
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال
“رصــــــد الــــوطــن “

كون وسائل الإعلام لها القدرة و الاستطاعة في أن تؤثر في التكوين المعرفي للأفراد ، و ذلك يتم من خلال عملية التعرض الطويلة المدى لوسائل الإعلام كمصادر للمعلومات الموثوقة.

فتقوم بتوجيه معارفنا حسب المنحى الذي تريده فتغير في أسلوب و نمط وطريقة تفكير الفرد و قناعاته.
وهذا هو الذي يعرف عنه ( بالتنشئة الاجتماعية ) ، فيُعمل على تلقين المُستقبل مجموعة من المعارف لتشكيل الهوية الثقافية ، فالتعرض المستمر للرسائل الإعلامية المشحونة بالقيم ، إذ تُعرض بقوالب جذابة تسمح لها بالتسلل إلى اللاشعور لتشكل إتجاهاً معيناً – دون وعي كامل من المتلقي .أن من سلبيات هذا النوع من التأثيرات سوء استخدامه في المناسبات ، مثل صنع وسائل الإعلام قلقا معينا بلا مبرر له في أوساط النـاس ( مثلا إنفلوانزا الخنازير) .

و من أحسن الأحوال لإستخدام الإثارة الجماعية هي في حالات الكوارث الطبيعية و الأوبئة و تسمى بفن إدارة الأزمات ، أي مخاطبة و تكييف فئة عريضة من الناس مع ظروف الأزمات . فوسائل الإعلام تتمتع بقدرة متفوقة على التعامل مع عواطف الإنسان من خلال استخدام أساليب عرض مختلفة .

أصبحت وسائل الإعلام هي التي تحدد للناس ما يصلح وما لا يصلح من خلال الإعلان عن آراء معينة ، و التكتيم على أخرى ، فيخلق ذلك عند الناس ما يشبه العرف الذي يُقبل ويتّبع ويُحذر من مخالفته .وقد يكون تأثير وسائل الاعلام فى بعض الأحيان قويا جدا وقادر على نشر نمط سلوكى وثقافي واجتماعى ينتهجه الفرد أو المجتمع.

وفى بعض الاحيان يكون تأثير وسائل الاعلام أقل تأثيرا ويستطيع الفرد أو المجتمع الخروج من النمط الفكري والمجتمعى والسياسى الذي ترسمه وسائل الاعلام، ويتوقف ذلك على مدى رغبة الفرد أو المتلقى للتعرض للرسائل والمعلومات التى تبثها وسائل الإعلام المختلفة فكلما كان الفرد أو المتلقى لديه رغبات واشباعات حول معلومات أو قضايا معينة فانه يتجه إلى وسائل الإعلام لاشباع رغباته وتطلعاته بما يسمى نظرية التعرض الانتقائي بمعنى أن الفرد أو المتلقى يبحث دائما فى وسائل الإعلام عما يتفق مع افكاره واتجاهاته حتى لو كان ما يبحث عنه المتلقي هو مشاهدة أفلام سينمائية أو أغاني فيديو كليب فذلك يدخل ضمن اشباعات ورغبات المتلقين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.