الرئيسية مقالات الدفع الإلكتروني ووزارة التربية والتعليم

الدفع الإلكتروني ووزارة التربية والتعليم

moda 1538
الدفع الإلكتروني ووزارة التربية والتعليم
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب أحمد عبدالعزيز
“رصــــد الـــوطـــن”

من المعروف على مستوى جميع المصالح والمؤسسات الحكومية أنّ وزارة التربية والتعليم ربة الصون والعفاف هي آخر وزارة في تحديث منظومة الشئون المالية والإدارية لديها فإلى الآن يستخدمون مفردات مرتبات وكشوف مرتبات يدوية حتى عندما يحدث تعديل يتم بالطريقة اليدوية (البلدية ) وليس عن طريق الكمبيوتر مما يؤخر صرف الرواتب خاصةً بعد أي تعديل الأمر الذي يؤكد دائماً على مثل أن ” باب النجار مخلع” فنرى الجامعة مثلاً أن من يريد من موظفيها مفردات مرتب له يأخذها بضغطة زر وبكل سهولة ودون عناء لأنه مسجل في منظومة الجامعة الإليكترونية
ومن الغريب أن لدينا في مديرية التربية والتعليم مركز يُدعى مركز التطوير التكنولوجي وبدلاً من أن نستغله لتطوير الماهيات وتدريب كوادرها على استخدام الحاسب الآلي وجدنا أننا قد استجبنا لعدم تطوير الموظفين لأنفسهم ورضخنا لاهمالهم في عدم تحديث أنفسهم فقد حدثت بعض التدريبات بالفعل لكنها فشلت في الاستمرار لعدم الاستجابة منهم
وعلى الرغم من إعلان الدولة عن ضرورة استخدام منظومة الدفع الإلكتروني بجميع المؤسسات والمصالح والهيئات الحكومية إلا إن التربية والتعليم الوزارة الوحيدة التي لم تستعد ولم تكن على المستوى المطلوب لهذا الحدث ولا نعلم لماذا؟!!!
فنرى تنبلة غير عادية من قيادات الوزارة في هذا الشأن فبدلاً من أن نرى أمام كل موظف جهاز الكمبيوتر خاصته محمل عليه جميع المدارس وبكل سهولة ما زلنا نرى تلك الدفاتر العقيمة التي اكل عليها الدهر وشرب وكأنه موروث منذ الفراعنة نخاف عليه أن نتركه لتصيبنا لعنة الفراعنة لاهماله
عرض الكثير من السادة المعلمين المبدعين تطوير تلك المنظومة من خلال عمل برامج عديدة لاحتساب المرتبات والمكافآت إلا أنهم قوبلوا بالاستهجان والتهكم والسخرية… وها نحن نجني نتيجة تلك السخرية من عدم التطوير واستخدام أحدث التقنيات الحديثة والتكنولوجيا في تلك المنظومة التي لن تأخذ وقتاً طويلاً للتحديث والتطوير إن اخدنا الأمور بمحمل الجدية والبدء بها… لكن ماذا نقول فقد انرنا ووضحنا لكم الأمور فنرجو أن تفيدكم تلك الكلمات النابعة من خلال تجارب عديدة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.