الرئيسية ثقافة الشيخ رأفت حمزة من علماء الأزهر الشريف يكتب : دور الأزهر الشريف في الحفاظ علي الاسلام

الشيخ رأفت حمزة من علماء الأزهر الشريف يكتب : دور الأزهر الشريف في الحفاظ علي الاسلام

moda 946
الشيخ رأفت حمزة من علماء الأزهر الشريف يكتب : دور الأزهر الشريف في الحفاظ علي الاسلام
واتساب ماسنجر تلجرام
متابعة : منال محمد الغراز 
“رصـــــــد الــــــوطـــــن”

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
للأزهر الشريف منذ تأسيسه دور كبير في الحركة الوطنية المصرية فهو بالإضافة إلى دوره في نشر صحيح الدين الإسلامي الوسطي حول العالم إلا أنه دائما ما كان له دور كبير في الحركة الوطنية
فالأزهر الشريف هو الهيئة العلمية الإسلامية الكبرى التى تقوم على حفظ التراث الإسلامى ودراسته ونشره وحمل أمانة الرسالة الإسلامية إلى كل شعوب العالم والعمل على إظهار حقيقة الإسلام ودوره البناء فى حفظ وتقدم البشرية ورقى الحضارة
وجامعة الأزهر ليست منغلقة على نفسها، بل تتواصل مع أكبر وأعرق المؤسسات الدينية والعلمية والجامعات فى العالم وتفتح أبوابها على مصراعيها لترحب بتواصلِ وتوافدِ كل صاحب فكرٍ معتدل وسطى فى العالم ليُعلم ويتَعلم فى رِحابها العطرة. وهذه الجامعة العريقة الخالدة براء من كل من يدعى أنها تفرخ إرهابيين فخريجى الأزهر وسفرائه يملاؤن ربوع الأرض ويتبؤاون مناصب رفيعة متعددة فى شتى المجالات والمناصب بل إن منهم من وصل لسدة الحكم فى بلدانهم
وكيف لجامعة عريقة يتبوأ خريجوها مناصب رفيعة متعددة فى شتى المجالات والمناصب والهيئات العالمية الكبرى أن يدعى البعض أنها تفرخ إرهابيين؟
إن الأزهر الشريف جامعا وجامعة لا يعرف الإرهاب لأن الإرهاب لادين له ولم يولد من رحم الإسلام والتعليم الأزهرى يفر من التكفير والإرهاب لا كما يدعى البعض زوراً وبهتانا
تعلمنا فى الأزهر أن حب الوطن أمر فطرى والحفاظ عليه وعلى مرافقه ومقدساته أمر أوجبه الشرع حيث أمر بتحقق صدق الانتماء إلى الدين أولا ثم الوطن ثانيا
تعلمنا فى الأزهر أن إقحام الدين فى السياسة لكسب تعاطف العامة إثم كبير وذنب خطير
تعلمنا فى الأزهر أن ديننا أمرنا ألا نعتدى ولا نظلم ولا نجور ولا نخدع ولا نغدر ولا نخون ولا نكذب ولا نزنى وأن نحسن إلى جيراننا ونكرم ضيوفنا ونحافظ على أُسرنا ونحسن تربيةَ أولادنا ونوقر كبيرنا ونرحم صغيرنا ونحترم معلمينا
هذا هو الأزهر المفترى عليه من بعض الجهلة والرويبضة
اللهم أحفظ مصر وأزهرها وأبنائها الأزاهرة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.