الرئيسية خواطر الفقر الما وكارثه كبرى!

الفقر الما وكارثه كبرى!

moda 699
الفقر الما وكارثه كبرى!
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم / وفاء محسن العشرى 
“رصــــــــــــــــــــد الوطن”

هي كارثه
عندما تحل بأسرة أو بأمة
تذكرك بأن هناك فساد وظلم …!
وعدم وجود عدالة ومساواة
وشعوب مقهورة
ترزح تحت وطأة الظلم
حينها سنرى الجهل
والتشرد والانحلال
ويد العون مقطوعة
, فقد ماتت الانسانية
سنرى مشاهد تدمي الوجوه ,
سنرى مقالب القمامه
وفيها ما يسد الجوع
نشاهد الدموع
تسيل من وراء
دمار الكبرياء
حياة الفقير سحباً وغيوماً
, تُمطر على الدنيا
حمماً / غضباً ونقمة
على من منعوا عطايا الله ,
ستُحدث زلزالاً
وبرقاً ورعدْ ,
يعمينا ويصم الآذان
يصفع وجوهنا
بالصميم ,
تذكر بان عيون الناس
من حول الفقير
تصبح صقورا ؛
تنهش الكبرياء
وعزة النفس
؛ سيغطي وجهه
يخفه عن أعينهم
من شدة الحاجة والحرمان
يغوص داخل النفس بقهر
, ويختبئ من مذلة الفقر؛
لاتخجل يا صديقي
فلك حق مسروق !!! وأنكرناه
لكن المسؤول أعمى
ومن المسائله يختبئ
ويتوارى في غرف مغلقة
اين مال المحتاج الذى أضاع
بيت المال له حق فيه
كيف؟ يكون السؤال
قبل أن يسألك المظلوم ,,!؟
وتضيع الإجابات في الأدراج ,,
لا أحد يأبه للجوعى
ولا لعرائهم ولا حتى عرائِنا
أما هؤلاء
فقد أصبحت الأرصفه مأوى
, والسماء غطاء
والقمامة طعاما ,
ويل لنا
فقد خجلت اليد
أن تمتد لحاجتها
وقد ضاع الأمل
فى الغد القريب
فنحن لا نبصر وقد أصبح العالم أعمى
ويل لنا ….. …!! ؟؟؟؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.