تفاصيل عودة رجل الأعمال السعودي المخطوف على طريق #الإسماعيلية القاهرة الصحراوي .. دفع 5 ملايين جنيه مقابل إطلاق سراحه.. والخاطفون تركوه بأحد المدقات الجبلية بالسويس.. والجهات الأمنية تنفي علمها بدفع الفديه

كتب- محمد حميدة قالت مصادر مطلعة مقربه من رجل الأعمال.
Article rating: 7 out of 5 with 3.5 ratings

تفاصيل عودة رجل الأعمال السعودي المخطوف على طريق #الإسماعيلية القاهرة الصحراوي .. دفع 5 ملايين جنيه مقابل إطلاق سراحه.. والخاطفون تركوه بأحد المدقات الجبلية بالسويس.. والجهات الأمنية تنفي علمها بدفع الفديه

كتب- محمد حميدة قالت مصادر مطلعة مقربه من رجل الأعمال...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

الشارع المصري

تفاصيل عودة رجل الأعمال السعودي المخطوف على طريق #الإسماعيلية القاهرة الصحراوي .. دفع 5 ملايين جنيه مقابل إطلاق سراحه.. والخاطفون تركوه بأحد المدقات الجبلية بالسويس.. والجهات الأمنية تنفي علمها بدفع الفديه

7 مايو، 2016, 10:05 م
740
تفاصيل عودة رجل الأعمال السعودي المخطوف على طريق #الإسماعيلية القاهرة الصحراوي .. دفع 5 ملايين جنيه مقابل إطلاق سراحه.. والخاطفون تركوه بأحد المدقات الجبلية بالسويس.. والجهات الأمنية تنفي علمها بدفع الفديه
طباعة

كتب- محمد حميدة

قالت مصادر مطلعة مقربه من رجل الأعمال والمستثمر السعودى “حسن على السند” والذى تم إعادته في الساعات الأولى من فجر يوم الخميس،

بعد أن قام مجهولون بخطفه قبل أيام، أثناء توجهه إلى مطار القاهرة الدولى متجها إلى المملكة العربية السعودية، بعد حضوره لعدد من الاجتماعات بمصنعه بطريق الإسماعيلية- القاهرة الصحراوى، أن تحرير المستثمر السعودى من الخطف جاء بعد الاتفاق مع الخاطفين عن طريق مكالمات تليفونية، حيث طلب الخاطفون مبلغا ماليا قدره 5 ملايين جنيه مقابل إطلاق سراح المستثمر السعودى المخطوف.

وأكدت المصادر، أنه خلال الساعات الماضية تم الاتفاق مع الخاطفين بعد الاطمئنان على رجل الأعمال السعودى “حسن على السند” تليفونيا،

وتم الاتفاق مع الخاطفين على مبلغ الفدية، وتم دفع المبلغ فى الساعة الرابعة فجر الخميس، بأحد المدقات الجبلية بطريق الإسماعيلية السويس.

وأشارات المصادر إلى أن رجل الأعمال السعودى، بحالة صحية جيدة، ولكنه يعانى من حالة إرهاق شديدة، وتم استدعاء عدد من الأطباء للكشف والاطمئنان على صحته، مشيرا إلى أنه يخضع للراحة التامة، وسيتم سماع أقواله أمام النيابة العامة خلال الأسبوع المقبل، بعد استئذان النيابة العامة بسبب الحالة الصحية للمجنى عليه.

ونفت المصادر ما تردد من بعض المصادر الأمنية، أن المجنى عليه قد تم إعادته بعد تضيق الخناق على المتهمين الخاطفين، وأنهم تركوه ومعه هاتفه المحمول للاتصال بالشرطة، مشيرة إلى أن المجنى عليه بعد خطفه تم العثور على حافظة نقوده وهاتفه المحمول داخل السيارة الخاصه به.

كان اللواء على عزازى مدير أمن الإسماعيلية، قد أعلن عن إعادة رجل الأعمال والمستثمر السعودى حسن على السند، صباح يوم الخميس ، وهو بصحة جيدة، ونفى مدير أمن الإسماعيلية علمه بأن يكون هناك أى مبالغ مالية قد تم دفعها لإعادة المجنى عليه.

وكان بلاغ ورد إلى الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية، يفيد العثور على سيارة حديثة مفتوحة الأبواب ومهشمة الزجاج الأمامى.

على الفور انتقل العقيد محمد طلعت رئيس فرع البحث الجنائي بقطاع غرب الإسماعيلية لفحص البلاغ، وتبين أن السيارة تابعة لشركة الشمس للصناعات الغذائية بمنطقة وادي الملاك بالتل الكبير، وعلى الفور انتقل فريق البحث الجنائي إلى مكان الحادث، وتبين وجود آثار عنف بسيارته.

تم وضع خطة أمنية محكمة وتم تشديد الكمائن بمداخل ومخارج المحافظة لفحص المشتبه فيهم والقبض على الجناة،

وبالاستفسار من إدارة المصنع تبين أنها مخصصة لتنقلات عضو مجلس إدارة الشركة ويدعى (حسن على سند) سعودي الجنسية.

وأكدت المعلومات، أن رجل الأعمال السعودي وسائقه الخاص (مصرى الجنسية) تعرضا للاختطاف!

وأمر مدير أمن الإسماعيلية، بفحص علاقات السائق وعضو مجلس الإدارة، وتكثيف الجهود بإشراف العميد محمود خليل مدير إدارة البحث الجنائي؛ لكشف غموض البلاغ وتم فحص مسكن المختطف، وعلاقته بجيرانه، ولم يتبين وجود خلاف بينه وبين أحد، وكذلك فحص علاقات سائقه المختطف.

وأكدت التحريات الأولية، أن المستثمر السعودى وصل إلى القاهرة صباح يوم الإثنين؛ لحضور اجتماعات عاجلة لمجلس إدارة مجموعات الشركات التابعة له، وعقب ذلك توجه إلى مطار القاهرة للعودة إلى المملكة العربية السعودية، لكنه تعرض للاختطاف قبل وصوله إلى المطار وتركوا سيارته وأمواله وسائقه.

وذكرت التحريات، أن رجل الأعمال السعودي صاحب شركة «الشمس للصلصة»، حضر إلى القاهرة منذ 4 أيام، وأنه يمتلك فيلا بالتجمع الخامس، ولديه عدة مشروعات استثمارية داخل القاهرة، فيما رجحت المصادر، أن الحادث جنائي ليس فيه دوافع سياسية أو خاصة.

وقالت مصادر أمنية: إن شريك رجل الأعمال السعودي، لواء سابق بجهة سيادية، وسبق أن تم خطف ابن الشريك منذ 3 سنوات، وتم دفع فدية 3 ملايين جنيه، نظير إعادة المجني عليه، وأن أجهزة الأمن تبحث في الجريمة الأولى، ومدى صلتها بالجريمة الحالية.

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات