الاستايلست ” نشوى لطفى ” تكتب قصص نجاح بلمسات تعزز الثقة في النفس بعروس العاصمة

كتب / أحمد العزبي "رصــــد الـــوطـن"   برز في المجتمع.
Article rating: out of 5 with ratings

الاستايلست ” نشوى لطفى ” تكتب قصص نجاح بلمسات تعزز الثقة في النفس بعروس العاصمة

كتب / أحمد العزبي "رصــــد الـــوطـن"   برز في المجتمع...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

المرأة

الاستايلست ” نشوى لطفى ” تكتب قصص نجاح بلمسات تعزز الثقة في النفس بعروس العاصمة

17 نوفمبر، 2017, 5:40 م
103
الاستايلست ” نشوى لطفى ” تكتب قصص نجاح بلمسات تعزز الثقة في النفس بعروس العاصمة
طباعة
كتب / أحمد العزبي
“رصــــد الـــوطـن”

  برز في المجتمع المصرى  مجال جديد تستطيع من خلاله المرأة الاهتمام بمظهرها من الألف إلى الياء، من طريق تعاملها مع خبيرة في الأزياء والمظهر، تساعدها وتنصحها في اختيار الأنسب لها ، فتواكب الموضة بما يلائم صورتها الخارجية في المجتمع، وبلمسات خاصة من حيث اختيار الملابس والأكسسوارات والأحذية المناسِبة. فكما يُقال إن الملابس تؤثر في العواطف وتغيّر الأحاسيس والحالة المزاجية، سواء من حيث الألوان والقصّات والتسوق، يبقى السعي وراء المظهر اللائق والألوان المتناسقة هاجساً لدى الكثيرات ليظهرن بحُلّة تليق بهن وبمجتمعهن. وعلى الرغم من تحفظ البعض، خوفاً من تدخل الغرباء في مظهرهن الخارجي، إلا أن الإقبال كبير من السيدات والفتيات اللواتي استعنّ بخبيرات الأزياء.

بجرأتها وابتكارها الجديد كسبت الاستايلست ” نشوى لطفى “ ثقة الوسط الإعلامى في مصر. عرفت بذوقها المستقل وشعارها المميز: «الموضة هي أن تتحول الفتاة إلى فراشة زاهية الألوان» ، رسمة الفراشة، فهي رمز له دلالة أضعه في معظم أعمالي, تبدأ الفراشة دودة لا تلفت انتباه أحد ولكن عندما تنمو وتكتسب ألوانها الزاهية تصبح مصدراً لبهجة الناظر إليها, إلى جانب مهاراتها في رسم الأزياء والتصميم الذين يجعلها تنفرد بأسلوبها الخاص وابتكاراتها الجديدة.

«رصد الوطن» التقت لالاستايلست “نشوى لطفى” ، التى أطلعننا بدورها على طبيعة عملها والتحديات التي صادفتها، وتعزيز الثقة لدى السيدات في هذا المجال وخاصة خلال مسابقة “عروس العاصمة “وتدريب الفتيات للأول مرة على الوقف وكيفية العرض للجمهور بطريقة مميزة .

ترى “نشوى” أن مصطلح الـ (fashion styling) تكمن الصعوبة بأن هناك كثيرات يتصورن أن عمل «الاستايلست» ينتقص من ذوقهن، لكن الأمر خلاف ذلك. فمهمة «الستايلست» تنحصر في إبراز الشخصية من خلال الأزياء والعمل وفق موازانات معقولة للتسوق المتدرج. وقد يستغرب البعض عدد السيدات اللواتي يأتين إليّ ويطلبن المساعدة في اختيار ما يناسبهن من أزياء.

وأضافت لدينا الكثير من الفرص لنشكّل نقطة تحول في المجتمع، ونصنع الموضة الخاصة بنا وبهويتنا، والتي تعبر عن ثقافتنا لنصل إلى العالمية. فنحن نملك أفضل المصممين في جدة، وليس لديّ أدنى شك بأن جدة ستكون يوماً ما مركزاً للمصممين والفنانين. وأرى نفسي بعد سنوات عدة صاحبة أول مركز استشارات للموضة، إذ أعمل حالياً على إنشاء مركز خاص بي في هذا المجال»

وتؤمن “نشوى لطفى” بأن كل فرد يمتلك شخصية مختلفة تجعله مميزاً، ويجب ألا تدفن أو توضع في غير محلها. وتضيف: «أحاول استشعار مدى قابلية النساء على تغيير ذوقهن، وإيجاد ما يناسبهن من أزياء. فإذا سمحت عميلاتي بإضافة ذوقي الخاص على أزيائهن، لا أتردد في تنفيذ رغباتهن، وإن لم يسمحن لي بالتدخل، أمضي خطوة خطوة لأجد ما يناسبهن في صراعات الموضة».

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات