الرئيسية اخبار عاجلة مخدر الفلاكا يهدد بإنقراض البشرية

مخدر الفلاكا يهدد بإنقراض البشرية

moda 1318
مخدر الفلاكا يهدد بإنقراض البشرية
واتساب ماسنجر تلجرام
تقرير / هبه فرج على 
“رصـــــــد الــوطن”

إذا رأيت أحد الأشخاص يسير في الشوارع عارياً فأعلم إنه الفلاكا ، وحين تري شخصاً أخر يشق ملابسه في ذروة البرد القارص خوفاً من أن ينشب الحريق في جسده ، فأعلم أيضاً إنه الفلاكا .
فلاكا ؛ ذاك الشيطان الجديد الذي أطل علينا من عالم المخدرات ، ليحول الإنسان الذي كرمه رب العالمين إلى إحدى الشخصيات المرعبة التي تراها في أفلام الرعب كالزومبي ومصاص الدماء وغيرها .
كيف ذلك ؟ ما هو مخدر الفلاكا ؟ ما هي علامات إدمانه وأعراضه الأنسحابية ؟ هذا ما سنتعرف عليه سوياً من خلال هذا التقرير …
مخدر الفلاكا :
أحد أنواع المواد المخدرة التي تنتمي إلى فصيلة المهلوسات ، والتي شهدت ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ميلاده على يد مجموعة من مصنعي المواد المخدرة في الصين ، وهو عبارة عن مادة كيميائية مصنعة على غرار المادة المشهورة وهى مادة الأمفيتامين أو Methamphetamine كمنشط عام للجسم ، كما أنها أيضا تنتمى لنفس مجموعة الهلوسة” Cathinone” الموجودة فى نبات القات Khat المنتشرة فى اليمن وبعض الدول العربية .
سبب تسمية مخدر الفلاكا بهذا الإسم :
فلاكا تعني في الإسبانية “المرأة الجميلة الساحرة ” على الرغم من أكتشاف المادة الفعالة لهذا المخدر منذ ستينيات القرن الماضي إلا أن شياطين الإنس ومروجي السموم في الصين استطاعوا أن يعيدوا تصنيع هذه المادة مع إضافة مع المواد الأخرى ومعالجتها كيميائياً لزيادة تأثيرها ، وأنطلقت بصاروخها ” الفلاكا” لتغزوا به الأسواق الأميركية وبسعر زهيد لا يتجاوز الـ 5 دولارات، وعلى الرغم من أن الحكومة الأمريكية أصدرت قراراتها السريعة بحظر دخول وتدوال هذه المواد على أراضيها ، إلا أن الشبكة العنكبوتية لا تعرف للمنع طريق ، وأستطاع مروجيها عن طريق الانترنت أن ينشروا هذا السم في العديد من الأماكن بالولايات المتحدة الأمريكية وأستوطن مخدر الفلاكا في أربعة ولايات حتى الآن وتلك الولايات هي ولاية أوهايو وولاية تكساس هذا بالإضافة إلى ولايتي وتينيسي وفلوريدا ، وأصبح مخدر الفلاكا آفة جديدة جعلت الولايات المتحدة الأمريكية ترفع راية الحرب للقضاء عليها ، وهذا الأمر دق ناقوس الخطر أيضاً على أعتاب المنطقة العربية وأنصبت المخاوف الآن من وصول هذه النوعية الخطرة إلى شبابنا العربي.
الإسم العلمي لمخدر الفلاكا :
“ألفا بي في بي” هو الإسم العلمي لمخدر الفلاكا ، واطلق عليه العديد من الأسماء الحركية الأخرى مثل “مخدر السوبر مان” أو ” جنون بـ 5 دولارات ” وجاء هذا المسمى نتيجة لإنخفاض سعره بالمقارنة بالعديد من المواد المخدرة الأخرى ذات التأثير القوي .
آلية عمل مخدر الفلاكا في جسم الإنسان :
حول آلية عمل هذا النوع القاتل من المخدر ، فقد أشار أحد المتخصصين مؤكداً على أن رحلة تأثير مخدر الفلاكا في جسم الإنسان تعتمد بشكل كلي على زيادة إفراز مادة dopamine “الدوبامين” فى المخ وبجرعات كبيرة جداً ، والجدير بالذكر أن هذه المادة هي المسئول الأول عن نقل الإشارات العصبية فى الجسم، كما أن مخدر الفلاكا يمنع الجسم من التخلص من مادة الدوبامين الزائد فيه ، بل ويزيد من تركيزها بجرعات تفوق الوصف فى المخ، الأمر الذي ينتج عنه الشعور بالنشوة والهلوسة الشديدة والنشاط الحركى الزائد وبصورة مفاجئة.
علامات تعاطي مخدر الفلاكا:
عندما يبدأ هذا المخدر في أداء عمله في جسم الانسان ، فسوف تجد أحد المشاهد التي كنت تراها في أفلام الرعب تتجسد أمام أعينك في الواقع ، حيث يبدأ تأثير هذا النوع من المخدرات بمنح المتعاطي الشعور بالنشوة الكاذبة والطاقة المفرطة ، ومن ثم يتحول أحساس الطاقة السابق إلى أحساساً كاذباً بالقدرات الخارقة ، فتجد هذا الشخص يقوم بفتح عيناه ويبدأ في الهذيان بكلمات غير مفهومة وبصوتاً عالِ ربما يصل إلى حد الصراخ وبصورة أكثر رعباً مما يتخيله إنسان .
كما قد تجده يقوم بخلع ملابسه كاملة ويسير في الشوارع عارياً، كما يتملكه إحساساً غريباً بأن هناك من يطارده، لذلك فقد تجده يجري بقوة خارقة خوفاً من أن يلتهمه الكلاب –التي لا توجد إلا في مخيلته- أو أن هناك أشخاص يريدون الأنتقام منه أو قتله ، لذلك فعندما يتملك من شخصاً ما تجده يلتهمه كما يلتهم الوحش فريسته، وقد يصل إيذائه لهذا الشخص إلى حد القتل أحياناً.
ولم يتوقف تأثير هذا المخدر على حد إيذائه من حوله فحسب، إنما أيضاً قد تجد الشخص المتعاطي يقوم بإلقاء نفسه من فوق شجرة أو من البلكونة إيماناً منه بأنه يمتلك قدرة خارقة تمكنه من التحليق كسوبر مان ، ومن هنا جاءت تسميه هذا المخدر بــ مخدر سوبر مان .
وأحياناً أخرى قد تجده يقوم بتكسير السيارات أو بإلقاء نفسه فى عرض الطريق، وتحطيم كل ما يقابله إيماناً منه بأنه مازال يمتلك قدرات خارقة عليه إخراجها.
ومن أبرز العلامات التي تشير إلى تعاطي مخدر الفلاكا ايضاً هو أرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير؛ فقد تتخطى درجة حرارة الشخص المتعاطي وهو تحت تأثير هذا المخدر 40,5 درجة مئوية ، الأمر الذي يجعله يشعر بأن هناك نار أو حريق نشب في ملابسه وفيقوم بشق ملابسه خوفاً من تلتهم هذه النيران جسده ، الأمر الذي ينعكس بشكل مميت على صحة الكلى ويؤدي إلى فشلها ، مما قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة، فضلاً عن تأثيره المدمرة على الجهاز العصبي المركزي بالجسم.
وأخيرا اللهم أحفظ مصر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.