وعدٌ ووعيد بقلم وفاء العشرى

وتمضي الشمسُ خلف التلال السوداء تغوص في البحر تخلع ثوبها.
Article rating: out of 5 with ratings

وعدٌ ووعيد بقلم وفاء العشرى

وتمضي الشمسُ خلف التلال السوداء تغوص في البحر تخلع ثوبها...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

ثقافة

وعدٌ ووعيد بقلم وفاء العشرى

22 يونيو، 2018, 1:29 م
83
وعدٌ ووعيد بقلم وفاء العشرى
طباعة

وتمضي الشمسُ
خلف التلال السوداء
تغوص في البحر
تخلع ثوبها
هناك دون خجل
وتترك ظلمتها
على وجه الحياة
في حدائقي الذابلة
تحتاج الدفء والمطر

كأن أبواب السماء أُغلِقتْ
حان ذهاب القلب للمجهول
تلك اللحظة تمزقت
من عذابات السنين
وغادر الزمن
دون أن يلتفت لوجهي
ما أنصفني
مضى كالطير الغريب
يجوب الفضاء
يبحث عن عُشٍ
يستظل به
وبات الأمل ضائع
وسط الركام

وأنا التي فجعتني الأيام بحبه
القلب في وهن …
والعشق طاعن بالشريان
الدهر لا يرحم
بات الهناء
بغيبوبة الحياة
وكم من الوعود مضت
حتى بات الحلم
في غياهب الزمن
والأيام مصبوغة بِالهَّم
النهار بارد جداً
الريح عاتية
تقتلعني من ذاتي
ظلمة تنحر روحي
وأنا الحلم ذهب مع الريح
وكم كان معلقاً
مثل المصابيح
ومع كل غفوة
أجدد حلمي
لكنه مقتول ’ مقتول
خائن يبيع ليلي لغيري
وليس هناك إلا زحف الألم
كسلحفاء كسلى

قل لي هل مات النبض
هل تجفف الدم
أين قلبك
الذي كان يشق خدي
ينام وينتظر الصباح
هل يرق قلب الحبيب ؟
وأنا يضنيني الغياب
واشتياق لوجه باسم
رغم موت المواقيت والمواعيد
إلا أني أحلم
كطفلة ليوم العيد

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات